النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10970 الاثنين 22 أبريل 2019 الموافق 17 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:47AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    6:35PM

كتاب الايام

الهــــدف

التسويق الرياضي

رابط مختصر
العدد 9305 الأربعاء 1 أكتوبر 2014 الموافق 7 ذو الحجة 1435

التسويق الرياضي موضوع طويل وعريض يستحق الطرح والمناقشة لما له من الفائدة والأهمية الكبيرة في رفع مستوى دورينا ومسابقاتنا المحلية خصوصا كرة القدم تعاني من ضعف التسويق والإعلام بسبب شح الميزانيات والرعاة الذي أدى في النهاية إلى عزوف جماهيري مستمر وجعل دورينا دوريا راكدا بلا إثارة ولا حماس. إذا التسويق الرياضي في عالمنا اليوم يعتبر واحدا من أهم علوم الإدارة الحديثة الذي يساهم في حل المعوقات المالية التي تواجهها الاتحادات والهيئات الرياضية ويعتبر احد العناصر الأساسية لما له من الدور الهام و الفعال في إنجاح المنافسات الرياضية ورفع المستويات التنافسية بين الشباب والذي سيعود بالفائدة أيضا على الشركات الراعية وتخفيف العبء والدعم التي تقدمه الجهات الرسمية لهذه لاتحادات والأندية الكروية في جميع أنحاء دول العالم. من هذا المنطلق يتضح لنا بأن التسويق الرياضي يحتاج إلى دراسة واعية مبنية على قواعد وأسس علمية سليمة وحديثة وهو احد العوامل التي تستند عليها كل اتحادات أو أندية رياضية التي تعتمد على واقع حاجتها المادية لتحقيق أهدافها ومتطلبات النهوض ورفع المستوي على نحو عام. من خلال هذا العمود سنتناول هذا بعض النقاط المهمة من خطوات التسويق لدورينا المحلي الذي يعاني في هذا المجال منذ فترة طويلة. لعلنا نصل إلى طرح أفكار علمية تفيد مسابقاتنا المحلية وبالخصوص دوري كرة القدم المحلي. وعليه فمن المفترض أن لا يكون المفهوم التسويقي في اتحاد الكرة عشوائيا وغير منتظما أو بدون استخدام الوسائل العلمية حتى لا يفقد الهدف من تحقيق الفائدة والمردود المالي المجزي، فنجاح مسابقاتنا يجب أن يكون التسويق للدوري والمسابقات مدروسا بدقة من حيث تحديد الأهداف الأساسية وبشكل واضح لخصائص مفردات السوق المحلية وحاجتها ورغباتها كذلك تحديد مجال فرص النمو التي تتجه نحوه السوق ولابد من تحديد شكل وأساليب المنافسة المشروعة في تقديم الخدمات بالتعاون مع بقية الهيئات الأخرى كالتلفزيون والقنوات الرياضية المختصة والإذاعة الصحافة والهيئات الرسمية مثل وزارة البلديات لوضع تصورات وأماكن وضع إعلانات التسويق في الشوارع العامة، حتى تكتمل عملية التسويق لمسابقة الدوري المحلي بصورة مثالية. ويفترض أن تكون عملية التسويق لدورينا متكاملة الأبعاد من حيث وجود الكفاءات والقدرات والإمكانيات البشرية والأدوات الإعلامية خصوصا المرئية منها التي تستطيع مناقشة وطرح هذه المشكلة بالتواصل مع الجماهير والوصول لحلول مثالية لمشكلة العزوف الجماهير وطرح البرامج المحفزة التي تؤدي إلى التحفيز ورفع مستوى وتيرة الدوري كجلب الخبرات الخارجية والمحللين الرياضيين والمعلقين الذين يستطيعون أن يثيروا مسامع الجماهير العازفة. كما أن جلب أللفرق والمنتخبات العالمية التي يعشقها الجمهور البحريني والخليجي سيزيد ويشجع الجمهور والاستثمار والعوائد المالية بالنفع على كرتنا ومنتخباتنا الوطنية هناك الكثير والكثير من الأفكار تحتاج لن تنتهي لكن إذا سعينا وأخذنا ما يناسب وضعنا فأننا سنحقق التطور والازدهار لكرتنا المحلية.. في النهاية لا نريد تصريحات كلامية أو إعلامية فاضيه من قبل المسؤولين والمختصين بل نريد عمل حقيقي وعملي على ارض واقع ساحتنا الكروية لتحقيق الأهداف المنشودة لتسويق دورينا والوصول للمستوى التخصصي والاحترافي الذي سيؤدي في إلى جلب الجماهير المحلية لحضور مباريات الدوري التي غابت عنه كثيرا.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها