النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11526 الأربعاء 28 أكتوبر 2020 الموافق 11 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:24AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:35PM
  • المغرب
    4:59PM
  • العشاء
    6:29PM

كتاب الايام

الهــــدف

كيف نحفز جمهورنا؟

رابط مختصر
العدد 9303 الأثنين 29 سبتمبر 2014 الموافق 5 ذو الحجة 1435

الإعلام له دور فعال في جذب الجماهير خصوصا إذا ما استخدمت فيه الوسائل التحفيزية المثيرة واستغلال المؤثرات والبرامج التي تحفز مسامع المشاهدين والجماهير المستهدفة. إذا ما أردنا أن نجلب الجماهير إلى ملاعبنا ودورينا من الدرجتين، لا بد وان نخلق روح المنافسة وان نعد العدة قبل بداية الدوري من حيث التعاقد مع الشركة الراعية للدوري بأن توفر مستلزمات الرابطة من ملابس وأدوات تستخدم في تشجيع اللاعبين، وبإمكان الشركة أن تضع على هذه الأدوات شعار الشركة كنوع من التسويق لها. كذلك لابد من وضع منحة مالية مجزية لأحسن رابطة مرافقة للفرق مع وضع في الحسبان التشجيع المثالي والأخلاقي وهذا سيعطي الأندية أيضا حافزا بتشكيل رابطة لفرقها هذا من ناحية مسؤوليات الشركة الراعية. أما من الناحية الإعلامية المرئية فلابد من وضع برامج محفزة مثل ما تستخدم في القنوات التلفزيونية، فتخصيص برنامج مثير للجماهير سيساعد على جلبهم، خصوصا إذا ما وضعت جوائز بين الشوطين بطرح أسئلة رياضية أو توقعات للمباريات. الأندية أيضا عنصر أساسي في تكوين الرابطة ودعمها وتخصيص جزء من ميزانيته للجماهير أو العمل على جلب راع لدعم رابطته، كما أن التواصل بين النادي وجماهيره وتحفيزه وإشراكه مع الفريق كعنصر أساسي سيعيد الثقة الضائعة بينه وبين الرابطة التي أهملت كثيرا من بعض الأندية بحجة عدم كفاية او توفر الميزانية. ولا ننسى بأن الاتحاد عليه مسؤولية أيضا في التفكير بالأفكار التي تجلب الجماهير وتقديم الدعم بتوفير وسائل نقل للجماهير، وكذلك إصدار تذاكر موسمية بأسعار رمزية ستزيد من تحفيز وجلب المشجعين وتخفيف الأعباء المالية التي ستساعده للحضور في كل مباراة متى ما أحس الجمهور بالاهتمام تجاهه. ومن هنا نذكر بأن جلب الفرق والمنتخبات العالمية للعب مع فرقنا ومنتخباتنا، سيكون له أيضا دور فاعل في جلب الجماهير وملء المدرجات الخالية، ولنا مثالا هنا للتذكير كيف كان الحضور في مباريات منتخبنا الوطني لتصفيات كأس العالم؟؟ وقبل بدء المباراة بثلاث ساعات تقريبا كان الأستاد الوطني مملوءً عن بكرة أبيه لماذا حدث ذلك، لأنه كان هناك إعلام قوي لتحفيز الجماهير والحضور وكانت القنوات الخليجية والعالمية تتابع أولا بأول منتخبنا الذي قدم مباريات قوية استطاع فيها أن يصل إلى مشارف تحقيق الحلم والوصول لكأس العالم. نعم هذا ما فعله الإعلام في جذب الجماهير المحلية والخليجية والعربية للمتابعة، إذا كنا نعاني من العزوف، فلماذا لا نخلق الأفكار والبرامج لعودة الجماهير لمتابعة فرقها. جماهيرنا العاشقة سرقت أنظاهرها الدوريات الأوربية، وبالخصوص الدوري الاسباني فهم يتابعون هذه الفرق ويبحثون عن المعلومات والانتقالات والمحترفين الجدد والصفقات التي تدفع لها ملايين الدولارات واليورو، وكل ذلك بفضل الإعلام لا سواه من خلال مواقع هذه الأندية. الجماهير البحرينية عاشقة للرياضة خصوصا كرة القدم، فمتى ما حصلت على الدعم وعلى دوري قوي به لاعبون على مستويات عالية وبرامج ترفيهية واهتمام من المسئولين فإننا بلا شك وريب، سنراه يحضر إلى الملعب وفي يد كل واحد راية ترفرف لتشجيع فريقه.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها