النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11317 الجمعة 3 ابريل 2020 الموافق 10 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

شنيشل في الدوحة!!

رابط مختصر
العدد 9295 الأحد 21 سبتمبر 2014 الموافق 26 ذو القعدة 1435

في الدول العربية عموما وبعض الدول والعواصم الخليجية خصوصا (كالدوحة والمنامة ومسقط ودبي) وغيرها من بلادنا العربية الواسعة، تألقت عدة اسماء عراقية في عالم كرة القدم كلاعبين ومدربين وحققوا مشاوير وانجازات مع عدد اكبر واوسع من فرقنا الخليجية ، خصوصا منذ ايام احمد راضي وشنيشل حتى يونس محمود ورحيمة واحمد ابراهيم وغيرهم من اجيال متلاحقة وستبقى تتلاحق، لا سيما وان الملاعب العراقية ولود اذ تعد ارض الرافدين برازيل اسيا، من خلال امتلاكها المواهب بوفرة وكفاءة عالية برغم الظروف الصعبة التي يعيشها العراقيون منذ سنوات طويلة حيث الحروب والحصار والازمات الامنية والسياسية. راضي شنيشل اسم عراقي لامع برز كلاعب موهوب منذ الثمانينات واستطاع ان يجد له موطئ قدم ثابت مع المنتخبات الوطنية وقبلها الاندية العراقية الجماهيرية، اذ حقق البطولات والانتصارات وتغنت باسمه الملاعب والجماهير العراقية، حتى اصبح قائدا لها، وقد اعتزل اللعب مطلع 2003 ، بعد ان عاد من رحلة احترافية طويلة في الشقيقة قطر، قدم معها الكثير وحقق الاكثر، عبر رحلة طويلة امتدت من نادي قطر الى السد والغرافة وغيرها من الفرق القطرية التي تمكن ان يحفر اسمه معها خلقا وفنا، حتى ظلت علاقته ممتازة ووفية بين الطرفين بعد اعتزاله والى اليوم .. في مشواره التدريبي القصير تمكن راضي شنيشل ان يصعد سلم النجومية والقيادة التدريبية الكفوءة سريعا ، بعد ان درب الاندية الجماهيرية العراقية، اذ حقق نجاحات مع الجوية والزوراء والطلبة وحقق بطولة الدوري مع الزوراء والمركز الثاني مع الطلاب والجوية، ثم درب المنتخب الوطني برحلة قصيرة وقاد الاولمبي العراقي ، في الموسم المنصرم نال شهادة ( اي ) التدريبية الاسيوية عبر دورة اقيمت بالدوحة وقد حصل على الفرصة كجزء من وفاء الدوحة له، واثبت كفاءته وعلو كعبه، ثم عاد الى العراق واكمل مشواره مع البيت الزورائي ، الذي ابدع فيه بالرغم من كل الظروف العصيبة التي يمر بها العراق والزوراء تحديدا، ثم ترك الزوراء برغم تمسك الادارة الزورائية به بانتظار فرصة اخرى تنسجم مع رؤاه وعقليته وتطلعاته وطموحاته . على وجه السرعة وبخبر مفاجئ على الجمهور العراقي عامة ومحبي شنيشل خاصة، اعلن عن تسلم راضي شنيشل لمهمة تدريبية في الدوحة يقود خلالها ناديه القديم الجديد (قطر ) مدربا للخط الاول في دوري المحترفين القطري، بعد استقالة المدرب التشيكي ايفان هاسيك ، وقد اعاد شنيشل الثقة للاعبي والهيئة الادارية القطرية سريعا بعد فوزين متتالين على السيلية والشيحانية، وينتظر ان يحقق الافضل خلال القادم من الايام، بعد ان يستقر شنيشل مع ناديه الجديد وينسجم الفريق مع رؤاه وافكاره وتطبيقاته الطموحة .. نحن بالوقت الذي نبارك لراضي شنيشل ونادي قطر الفوز الجديد نامل ان يوفق الله ابننا المدرب الشاب الطموح شنيشل من اجل تحقيق نجاحات متعددة لمحترفينا العراقيين مع اخوتهم العرب في مدن وعواصم شقيقة لطالما شهدت افراحا عراقية عربية .. والله ولي التوفيق ..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها