النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10906 الأحد 17 فبراير 2019 الموافق 12 جمادى الثاني 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:54AM
  • الظهر
    11:52AM
  • العصر
    3:06PM
  • المغرب
    5:32PM
  • العشاء
    7:02PM

كتاب الايام

الهــــدف

زياراتك يا معالي الرئيس.. ستحقق الطموح

رابط مختصر
العدد 9289 الإثنين 15 سبتمبر 2014 الموافق 20 ذو القعدة 1435

الزيارات الاستطلاعية التي يقوم بها هشام الجو در معالي رئيس المؤسسة العامة للشباب والرياضة للأندية والمراكز الشبابية من أجل الأطلاع بشكل قريب على والبرامج التي تقيمها هذه الأندية والمراكز للوقوف على احتياجات ونواقص الأندية هذا ليس بالغريب على شخص معالي الرئيس منذ توليه رئاسة المؤسسة العالمة للشباب والرياضة، هذه المؤسسة الحكومية والمهمة لأنها تخدم جميع الاندية والمراكز الشبابية الرياضية والثقافية والعلمية، والاهم من ذلك هي خدمتها لقطاع شريحة الشباب وهي شريحة حساسة ومهمة لبناء المجتمع وتطوره، وهي تحتاج إلى رعاية وتحسس عن قرب وعلى أرض الواقع زيارة سعادة الرئيس إلى نادي المالكية والتي ستتعقبها زيارات متواصلة كانت مهمة وفي وقتها لهذا النادي الذي يمر بمرحلة صعبة جدا، وهو احد أندية المنطقة الغربية، الذي يحمل طموحات وأمنيات، من قبل إداراته الحالية وكذلك السابقة الذين يحلمون بتوفر النادي النموذجي أو المثالي ، من اجل الوصول إلى مرحلة الأسستقرار، فمنشآته الحالية لا تسر الناظرين، وان كانت قد طورت شيئا ما إلا إنها ليست في المستوى المطلوب، ففي كل يوم نرى صيانة مختلفة، وسأطلق عليها صيانة توقيعية وهي شبيهة بالعمليات الجراحية التجهيلية التي تحتاج إلى مراحل حتى استكمالها على أرض الواقع. ونادي المالكية هو مثل أي نادي آخر يعاني من هذه الأمور. نتمنى من سعادة رئيس المؤسسة العامة الجدير بالعمل والتنفيذ بأخذ خطوة جريئة باستكمال الأندية خصوصا الملاعب التي هي أزمة الأندية، أكثر من أزمة المكاتب الإدارية، وهي الهم الكبير بالنسبة لأعضاء كل الإدارات التي تواكبت على إدارة هذا النادي الطموح. نادي المالكية يصلح أن يكون ناديا نموذجيا استثماريا لما يملكه من موقع ممتاز، إذا ما حصل على الدعم أو حتى على قرض حسن يتبناه أحد البنوك بالتعاون مع المؤسسة العامة للشباب والرياضة، كذلك دعم الشركات المرموقة التي تجني الأرباح الكثيرة، ببناء سور تجاري على امتداد مساحة النادي الواقع على شارع زيد بن عميرة الحيوي، لا سيما وان هذا المناطق ازدادت بها الكثافة السكانية بسب الزحف العمراني وان هذا النادي لم يكن فقط لمنطقة المالكية بل هو يخدم الامتدادات العمرانية السكنية بالمنطقة الغربية ومدينة حمد. نتمنى من المؤسسة العامة لشباب والرياضة والمسئولين القائمين على خدمة الشباب مراعاة هذه النقطة المهمة بتوفير ملاعب ومنشئات رياضية مثالية لممارسة مختلف الرياضات لتزيد من عطاء واستقبال الكثير من المواهب التي حرمت من الظهور على الساحة بسبب عدم تزفر الملاعب بهذه الأندية. الشكر موصول لك عبر هذا العمود يامعالي الرئيس ولكل من له دور في هذه الزيارات والمتابعة، وانأ على ثقة كبيرة بأن نرى النور وتحقيق احتياجات كل الأندية انطلاقا من نادي المالكية ، لخير ونهضة رياضتنا وشباب مملكتنا الغالية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها