النسخة الورقية
العدد 11087 السبت 17 أغسطس 2019 الموافق 16 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:46AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:13PM
  • العشاء
    7:43PM

كتاب الايام

معكم دائماً

العودة إلى (الأم)

رابط مختصر
العدد 9286 الجمعة 12 سبتمبر 2014 الموافق 17 ذو القعدة 1435

منذ دخولي مجال الصحافة كان ارتباطي الاول هو العمل الأولمبي مع بدايات تأسيس اللجان الأولمبية باوارخ السبعينات وتحديدا عام 79 بتشكيل اول لجنة تأسيسية في الدولة برئاسة سلطان صقر السويدي وفي عدد من دولنا منها الشقيقتان البحرين وقطر حيث تزامن تأسيسها لفترة بدايات السبعينات ومنها انطلقت المسيرة الرياضية الصحيحة فقد حققت الرياضة في الخليج تطورا وبالامس احتفلت اللجنة الوطنية بعقد مؤتر صحفي موسع بتدشينها استراتيجيتها قبل موعد سفر فرقنا الرياضية لمدينة انشيتون الكورية حيث المشاركة القارية الكبرى في هذا التجمع الاسيوي الكبير فكان توقيت المؤتمر مناسبا وفي وقت جميل وفي مكان ايضا جميل حيث جمع كل القيادات الرياضية الذين ابدوا اعجابهم بتوقيت اللقاء الاعلامي فمثل هذه المبادرات تسجل للجنة الاولمبية الوطنية التي حرصت طيلة الفترة الماضية بان تعطي الاتحادات فرصة عملها قبل التواجد في الفعاليات الاولمبية المميزة خاصة ان المميزين الاصدقاء الكوريون يتعاملون مع هكذا حدث بشكل دقيق ومتناه وبصورة رائعة. فعلاقتي باللجنة الأولمبية الوطنية الاماراتية بدأت مع تأسيس اللجنة حيث كانت مع انطلاقتي المهنية فأصبحت جزءا مهما في حياة الصحفي كونه المصدر الهام ومنذ فترة ليست بقصيرة تشرفت بالانضمام إلى الأسرة الأولمبية من خلال موقعي الاعلامي وهو شرف أفتخر به على الثقة التي اولاني إياها ولي حكاية جميلة عندما منحت الوسام الفضي الذي نلته من قبل اللجنة الاولمبية في احتفالها عام 92 ومع هذا التوجه أحاول أن اكون حسن الظن بقدر الامكان وان اساهم إعلاميا في نقل الصورة الحقيقية للجهد الكبير الذي تبذله المؤسسة الأهلية منذ أن أشهرت قبل 35 سنة عندما صدر قرار وزاري يوم 19 ديسمبر عام 79 وفي إبريل عام 80 صدر قرار وزاري آخر بتشكيل اللجنة التأسيسية من ممثلي الاتحادات الرياضية.. وبعد قرار التأسيس برئاسة السويدي اكتملت الهياكل الإدارية الرياضية بوجود الهيئة الأم «التي ترعى الاتحادات وتشرف عليها. وقريبا ستنتقل اللجنة الى مقرها الجديد خلف النادي الاهلي بدبي وبجوار مقر الهيئة العامة لرعاية الشاب والرياضة ومن هنا اشكر ادارة اللجنة على تكليفي بمهمة المنسق الاعلامي للاسياد في تمثيل الوطن وتسهيل مهمة الزملاء الاعزاء من الوفد الاعلامي في العودة الى (الام) باعتبارها المؤسسة الاهلية الرسمية فهدفنا واحد ان نصل بالرسالة الاعلامية بالصورة التي تليق بتطور اعلامنا، بعد هذه السنوات الطويلة أصبحت للجنة الأولمبية مكانة لا بد أن تحصل عليها.. وتلعب دورا أوسع في العملية الرياضية ولاتكتفي بالإشراف الفني على الدورات المتعارف عليها كالأولمبياد الآسيوي والعربي والعالمي. واصبح لها وضعها واستقلاليتها ولها نشاط ملحوظ وواضح في الاونة الأخيرة وأمامها العديد من التطلعات والطموحات بقيادة الرئيس الخامس في تاريخ اللجنة سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد ال مكتوم. إيماني العميق بمدى أهمية المؤسسة الأهلية مرتبط بأهمية الإيمان بالعمل الأولمبي ورسالته السامية والدعم والمساندة لكل مشاريعها وخطواتها من أجل أن تتبوأ المكانة المأمولة كبقية اللجان الأخرى بالعالم.. ونحمد الله أن اللجنة الأولمبية تجد الدعم الكامل من قادتنا السياسيين من دعم وعناية تامة لكي تلعب دورها كمؤسسة أهلية في تنفيذ البرامج والتصورات والخطط الكفيلة لنجاح مهمة شباب الوطن وسعدت ايضا بالعودة الى ام المؤسسات الرياضية.. والله من وراء القصد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها