النسخة الورقية
العدد 11150 السبت 19 أكتوبر 2019 الموافق 19 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:19AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:40PM
  • المغرب
    5:06PM
  • العشاء
    6:36PM

كتاب الايام

الهــــدف

المنتخب الوطني وأمل تحقيق إنجازه الأول

رابط مختصر
العدد 9285 الخميس 11 سبتمبر 2014 الموافق 16 ذو القعدة 1435

كلامنا اليوم يخص منتخبنا الوطني للكبار، حيث هو الوجهة التي يتحقق من خلالها رفع اسم وراية البحرين عبر مشاركاتها الكروية حيث إنها اللعبة الأولى الشعبية على مستوى العالم، كما أنه الوجه الإعلامي لتعريف العالم بحضاراتنا وعاداتنا التقليدية، فهناك الكثير من الدول تصرف وتخصص ميزانيات كبيرة لهذا الغرض، الكرة أساسياتها الرياضة هذا صحيح ولكن هدفها الترويج ونشر الثقافة الحضارية بين دول العالم. منتخب البحرين ومنذ بدأ مشاركاته على مستوى دورات الخليج وهي الانطلاقة الرسمية الأولى وهو احد المؤسسين الأوليين لهذه البطولة، وكانت هي الأساس لدخول التنافس حتى أنها انطلقت على ارض وطننا العزيز إلا انه لم يسجل لنا حضورا كبطل اللهم إلا مراكز الوصافة ولم يحظى سجل هذه البطولة بخط اسم منتخبا فيها كبطل، مع العلم أنها عادت علينا بالنفع وكسب الخبرة وما ظهورنا في بطولات آسيوية ومشاركات تصفيات عالمية إلا بسبب هذه البطولة، المنتخب أبلى بلاءً حسنا وقدم عروضا كبيرة استطاع ان يدخل معظم لاعبينا في عالم الاحتراف، منتخبا لا يزال يحلم ويمني النفس بتحقيق كأس الخليج ليكون الدخول أقوى إلى كأس العالم علما بأنه كان على بعد خطوة واحدة فقط وطرق الباب الا انه سد بسبب سوء الحظ والخبرة القليلة وقد يكون بسبب عدم استقرار المنتخب على مدير فني واحد واختلاف المدارس التدريبية التي مر بها وشكلت عائقا في ثبات وتطور مستوى المنتخب. الاتحاد البحريني سعى ولا زال يسعى ويخطط للمنتخب من خلال رؤسائه الذين ترأسوا إدارته وكان همهم الأول تحقيق انجاز وتحقيق بطولة الخليج التي حصل عليها جميع المشاركين، إلا البحرين واليمن الذي تعد مشاركته حديثة. نعم منتخبنا يستطيع تحقيق انجاز أول كبطولة الخليج العربي وهذا ما صرح به المدير الفني الجديد الخبير بالكرة العربية والخليجية وهذه نقطة جيدة لفهم لاعبينا لغتهم إلام ولا يحتاجون إلى ترجمة للغة اللهم ترجمة الخطط والتعاليم التي يقدمها هذا المدير الفني الجديد عدنان حمد الذي نتمنى أن يحقق لنا انجازا يرفع به اسم بلدنا الغالي، وإذا ما تهيأت له ظروف وخطط مدروسة ومباريات قوية مع منتخبات عالمية، ومعسكرات متواصلة، واستغلال الطاقة والمواهب الشبابية المتوفرة لديه وبقت عليه كيفية تشغيلها وصقلها كمجموعة واحدة وتهيئتها لدخول المنافسات بكل ما يملكون من قوة وتحقيق الانجاز الحلم الذي نتمناه في كل بطولة خليج على أقل تقدير. وهذا لن يأتي إلا بالدعم المستمر وتوفير الميزانية الكافية، نعم منتخبنا قادر على تحقيق الانجاز الحلم، فإذا ما تحقق كذلك على أرض الواقع فإن الكرة البحرينية سيرتفع اسهمها ورقمها العالمي والعربي والخليجي، وسيبث روح دخول المنافسات الأخرى الإقليمية والعالمية من أوسع أبوابها. وسيتطور الدوري المحلي كما انه سيعود على أنديتنا بالنفع والتطور على كرتنا المحلية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها