النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11523 الأحد 25 أكتوبر 2020 الموافق 8 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:36PM
  • المغرب
    5:01PM
  • العشاء
    6:31PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

نار فان جال.. ودخان المان !

رابط مختصر
العدد 9278 الخميس 4 سبتمبر 2014 الموافق 9 ذو القعدة 1435

نار فان جال.. ودخان المان !! حسين الذكر السير فيرغسون ذلك الاسطورة التدريبية الذي بنى تاريخه وانجازاته وكل نشاطه وسيرته ومسيرته مع قلعة المان يونايتد، طوال سنوات عديدة، لم يمل ولم يكل فيها من العطاء والانضباط وفرض الاسلوب والشخصية، حتى استطاع تحقيق ما لم يسبقه احد لذلك، سواء المان يونايتد او أي فريق اخر، مما جعله باستحقاق ينال لقب السير او الملك او الافضل طوال تاريخ المان، بعد ما عرف كيف يصنع الفرق ويختار اللاعبين ويوظفهم بشكل جيد ويشجعهم على العطاء بل افضل العطاء، كذلك أحسن التعامل مع الادارة الويناتدية بالشكل الذي سمح له ان يحصل على فرصة طويلة استغرقت، اكثر من ستة عشر عام، حقق فيها كل ما أراد او اغلب طموحات، التي لم يحصل عليها بمجرد المدة والزمن والامكانات، وانما جاءت حصيلة جهود ونشاط واستراتيجية واضحة وانضابطية اخلاقية وضعها باصرار واتت اكلها، كما اراد وارادوا اليوناتديون.. اليوم وبعد موسمين من رحيل الاسطورة فيرغسون، ما زالت ادارة اليونايتد جاهلة وحائرة ومحبطة من الاجراءات المتعبة والنتائج المتحققة، غير اللائقة ابدا، بتركة واثر السير وتاريخ المان، مما حدا بها فك شراكة ديفيد مويز الوريث المكلف والمنتقى من قبل السير نفسه لقيادة المان يونايتد - بقرار غدا مثيرا للضحك - في واحدة من المواقف المحرجة لمويز وللسير ايضا، التي لم تحل وتفسر عقدتها علميا حتى الان وتعرف اسباب انهيارها.. في طريقة جديدة للمدرب الهولندي لويس فان جال المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، حاول فيها فرض إجراءات انضباطية صارمة على لاعبيه أملاً في تحسن نتائج الفريق في البريميير ليج.بعد تدني المستوى وفشل تحسين المسار خلال انطلاقة الدوري الانكليزي، وكشفت صحيفة ديلي ميل الإنجليزية أن فان جال شدد على لاعبيه بضرورة تسليم هواتفهم المحمولة له ليلة المباريات، تفادياً للمكالمات الطويلة التي قد تدفعهم للسفر، وتؤثر على تركيزهم في يوم المباراة. أضافت أن هذا الإجراء التعسفي ليس الأول للمدرب الهولندي منذ توليه مسؤولية مانشستر يونايتد هذا الصيف، حيث كلف إدارة النادي 500 ألف جنيه إسترليني لزرع كاميرات مراقبة للاعبين داخل ملاعب التدريب، إضافة إلى إصراره على تناول اللاعبين للإفطار يوم المباراة بشكل جماعي، مع توقيع غرامات على المخالفين. وسخرت الصحيفة الإنجليزية من القيود التي يفرضها فان جال على لاعبي مانشستر يونايتد، وقالت إنها لم تنقذ الفريق من البداية المحبطة في الدوري بتعادله في مباراتين أمام بيرنلي وسندرلاند، وخسارته على أرضه أمام سوانزي سيتي في اللقاء الافتتاحي، إضافة إلى خسارته الثقيلة أمام دونز 0-4 في كأس رابطة المحترفين كابيتال وان. السؤال المطروح الان، هل المشكلة في المان يوناتد انضباطية، ام فنية ام نفسية؟ يبدةا ان الإجراءات الاخيرة لفان غال، لم تات اعتباطا وانما جائت بناءا على معلومات مستقاة بشكل جيد من قبل الجهاز الاداري والمساعد والوصول بها الى احدى سبل تحسين الحال، في فرض واقع جديد ليس للانضباط فحسب، بل لاشاعة روح جديدة، بعد ان تسرب الاسترخاء وعدم الاحساس بالمسؤولية، عند عدد كبير من اللاعبين ممن ما زالوا يعيشون على انقاض ماضي الفيرغسون، الذي لم يعود ابدا، مما تطلب اجراء تغيير وتحرك فانغلي حاسم، بكل الاتجاهات وان كانت انضباطية او غرامية وحتى معنوية..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها