النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10967 الجمعة 19 أبريل 2019 الموافق 14 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:51AM
  • الظهر
    11:37AM
  • العصر
    3:08PM
  • المغرب
    6:03PM
  • العشاء
    6:33PM

كتاب الايام

الهــــدف

اتحاد الكرة.. وما يدور في أروقته

رابط مختصر
العدد 9276 الثلاثاء 2 سبتمبر 2014 الموافق 7 ذو القعدة 1435

لا تخلو أي مؤسسة من مشاكل واختلاف في الآراء وطرق العمل أو طريقة سير الخطط المرسومة لتحقيق الأهداف المطلوبة، فهذه ظاهرة صحية ولا خلاف في ذلك، إلا أن ما يدور بين جدران اتحاد الكرة من اختلافات، وإن كانت الخلافات موجودة منذ زمن بعيد إلا أن هذا لا يعني أن نظهرها على صفحات الجرائد الرسمية المحلية في هذا الوقت الحرج جدا قبل أن تسعى إدارة الاتحاد أو حتى عن طريق المؤسسة العامة للشباب والرياضة لحلها بشكل ودي وتقريب وجهات النظر بين المختلفين من الأعضاء، خصوصا في هذه الفترة والذي ينتظر اتحاد الكرة مشاركات كثيرة خارجية متمثلة في دورة الخليج العربي التي ستقام في الرياض، وكذلك المشاركة في التصفيات النهائية الآسيوية في استراليا، ناهيك عن المشاركات الأخرى على مستوى الفئات المختلفة. كما أن الدوري البحريني قد قربت أيامه لبدء انطلاق صفارته للموسم الجديد 2014/2015 والذي نتمنى أن يكون موسما قويا وتنافسا متطورا لتهيئته في دخول دوري المحترفين وهو الموضوع المهم. الاتحاد البحريني بحاجة ماسة لحلحلة ما يدور بين جدرانه من اختلافات ووضعها فوق طاولة الحلول السريعة وتقريب وجهات النظر حتى يتغلب على هذه المشكلة بين أعضاء إدارته، فكل شخص وإداري يعمل بالاتحاد يجب أن تكون لديه نزعة المصلحة العامة للتطوير ونبذ الخلاف مادام الكل يعمل لمصلحة وتطور وارتقاء الرياضة في مملكتنا الغالية. يجب أن لا تأخذ هذه المشاكل منحدرا آخر من خلال تقديم الاستقالات أو التنافر والبقاء على الاختلاف، مما قد يؤثر على سير أمور الاتحاد. ولا أتصور أن يكون هناك مشاكل تصل في الطعن في أو توجيه الاتهامات والانتقادات في شخوص أعضاء إدارة الاتحاد بعضهم ببعض، ما دام هناك وجهات نظر متقاربة وان اختلف البعض في عدم تقبل العمل الحالي، إلا أن الحل والتفاهم هو الطريق الصحيح، والذي سيعمل الجميع كفريق عمل واحد يؤخذ فيه آراء الأعضاء والعمل على دراسة الأفكار الجيدة التي في النهاية تخدم وتعزز خطط الاتحاد في النهوض بالكرة البحرينية التي يراود متابعيها بتحقيق انجاز يرفع من رقم تصنيف منتخبنا على المستوى الخليجي والعالمي. وهذا لن يتحقق إلا بالتعاون والعمل الجاد الذي يصب في مصلحة الكرة المحلية من خلال الدوري المحلي وتطور المنتخبات بمختلف فئاته، وان كان منتخب الكبار هو الوجه الرئيسي بالنسبة للكرة وتمثيلها في المشاركات الخليجية والآسيوية والعالمية، إذا فتضع المشكلات في جنب واحد وحلها بكل ودية واحترام مادام الكل يعمل من أجل الارتقاء والتقدم لكرتنا المحلية والسعي بالوصول للعالمية متمنيا للجميع التوفيق والسداد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها