النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11317 الجمعة 3 ابريل 2020 الموافق 10 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

طحطاحية كوستا.. !

رابط مختصر
العدد 9275 الاثنين 1 سبتمبر 2014 الموافق 6 ذو القعدة 1435

لم يكن كوستا (اسباني الجنسية برازيلي الاصل) شيئا عابرا في الموسم الماضي، بعد ان استطاع تحقيق حلم الاتلتيكويين، من خلال الفوز بدرع الليغا وكسر حاجز الملكي والبرشلوني اللذين هيمنا على كل البطولات الاسبانية وليس الدرعية منها فحسب، الا ان الموسم الماضي تمكن فيه الاتلتيكو بفضل مهارات عدد من لاعبيه، الذي لم ينتبه لهم احد من قبل، مقارنة مع المتابعة الممنوحة لمسي وكرستيان رونالدو... وغيرهم، على سبيل المثال، خصوصا تالق الاسباني كوستا بارهاق المدافعين وتسجيل الاهداف وتمزيق الشباك وارباك خطوط المنافسين والدفع بالاتلتيكو الى منصات التتويج من اوسع ابوابها بعد ان حصدوا الليغا وكانوا قاب قوسين او اقرب للشامبيوزليغ. كوستا وعلى غير المتوقع اتخذ قرارين سريعين الاول تركه اتلتيكو الذي عرف من خلاله وتالق وسطع نجمه في سمائه وبظروفه، والثاني عدم موافقته تمثيل منتخب البرازيل في كاس العالم الاخيرة، وتفضيل قميص المنتخب الاسباني في حالة نادرة جدا، اذ ان اغلب نجوم العالم يتمنون تمثيل البرازيل وبلوغ ما وصله نجوم السامبا، كما ان كوستا لم يكن في الموسم الماضي نجما موهوبا وهدافا كبيرا فحسب، بل كانت له كاريزما وكاريكتر اقتضى من الاخرين حفظه والتعاطي معه، بشيء من الحذر اللائق بشخصية وموهبة كوستا.. في الموسم الحالي ومع بدايته الموفقة بالبريمرليغ مع تشيلسي وتحت قيادة مورينهو المثير الاخر تحديدا، تمكن كوستا ان يطيح باربعة لاعبين دفعة واحدة، كلهم نجوم من اجل اخلاء الطريق له ونضج شخصيته وفرض اسلوبه، فقد قرر مورينيو الإطاحة بالكاميروني صامويل ايتو، المنتقل حديثاً إلى ايفرتون، وفرناندو توريس، المعار إلى ميلان الإيطالي، وديمبا با الذي انتقل إلى بشكتاش التركي، كما أنه لم يفكّر مطلقاً في إعادة البلجيكي لوكاكو إلى قلعة ستامفورد بريدج. كوستا سجل رباعية باول ثلاث مباريات مما يرشحه بقول للاطاحة بهدافي البريمرليغ على امل الفوز بالحذاء الذهبي، وكل المؤشرات تشجع وتساهم بذلك، كما انه اطاح بدفاعات المنافسين وهز شباكهم، فضلا عن اطاحته بالفرق المنافسة الواحد تلو الاخر، في مودة وصرخة بلوزية جديدة، قد تشكل خلطة مورينو السحرية للمثير الاخر (السبشل وان)، الذي اقدم على كل ما فعل لعيون كوستا وجعله معطاء بلا نقاش، مع علمه ان كوستا يطيح بالكثيرين بطريقه حتى بمدربه احيانا اذا لم يحسن الاحاطة منه..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها