النسخة الورقية
العدد 11175 الأربعاء 13 نوفمبر 2019 الموافق 16 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:33AM
  • الظهر
    11:22PM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

فاست بريك

فاست بريك لو!

رابط مختصر
العدد 9271 الخميس 28 أغسطس 2014 الموافق 2 ذو القعدة 1435

أول الكلام: إذا كانت المطرقة هي الأداة الوحيدة لديك، فلا عجب إن ظننت أن المشاكل كلها مسامير. (أبراهام ماسلو) ] قلناها سابقا أن رياضتنا مقلوبة، وهو الواقع الذي لا نشعر به أبداً، فالتناقضات بالقرارات والتراجع عن بعضها مستمر، والكثير من المصداقيات سقطت وبقرارات شخصية بسبب أمور تدار بأمزجة فردية بعيدا عن الأنظمة، ومتى ما رضي بها المسؤولون عن البعض أعطوهم كل شيء، ولكن بمجرد أن يختلف معهم أحد ولو بشيء بسيط حتى ولو كان صاحب الخلاف على حق، يتغير الحب إلى الكراهية، وتتم محاربة الشخص بكل الوسائل. فكم من الكفاءات أصبحت محاربة، وكم منها ركن على الهامش، وكم وكم والقائمة تطول، ولكن للأسف رغم كل هذا وذاك هناك من يقول أن رياضتنا ليست مقلوبة. لو عرفنا متى يقام الدوري! ] لو عرفنا أين الملاعب التي ستقام عليها مباريات الدوري! ] لو عرف المتفرج كيف يدخل الملعب ويخرج من الملعب! ] لو عرفنا عدد الجمهور الذي يحضر مباراة! (ان كان في جمهور) ] لو عرف متفرج معاه تذكرة مقصورة أين مقعده! ] لو نجحنا فى بيع حقوق البث المباشر، وكيف نوزع أرباحها على الأندية! ] لوتعاملنا مع ساحات كرة القدم على أنها ميادين لعب وليس ميادين حرب.. ] لو ترك كل المعلقين الميكرفون للحظات بدلا من ابتلاعه. ] لو تمت الاجابة الصحيحه على هذه الاسئلة بعدها ممكن ان نحقق انجازا إلى لعبة كرة القدم وباقي الألعاب!!! ] كثيرون يكتبون النقد الذي تطير له الرؤوس والكراسي، وكثيرون يعرفون أن شيئا لا يتغير، فلقد أصبح النقد الشديد عاديا في الصحافة والسكوت عاديا من قبل المعنيين !! ] بعد كل هذه النجاحات والانجازات في لعبة البولينغ ألا يستحق الاتحاد وهذه اللعبة الحصول على صالة خاصة بهم أسوة بالدول الأخرى، بعدما بدأت اتحادات اللعبة بتلك الدول الاستفادة منها واستثمارها بالشكل الصحيح داخل الصالات، مما يشكل رافدا وداعما للاتحاد لدعم المنتخبات الوطنية في برامجها ومشاركاتها الخارجية واتحاد البوليغ يستحق هذه الصالة. ] لماذا يعتبر البعض الكلمات الصادقة قاسية.. والكلمات الكاذبة حلوة؟ آخر الكلام: كثيرون قادرون على الصمت.. قليلون يعرفون متى !(أنيس منصور)

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها