النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11523 الأحد 25 أكتوبر 2020 الموافق 8 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:36PM
  • المغرب
    5:01PM
  • العشاء
    6:31PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

قطة حدادي.. القبض على ماسكرانو !!

رابط مختصر
العدد 9269 الثلاثاء 26 أغسطس 2014 الموافق 30 شوال 1435

ربما هنالك الكثير من المشاهد غير المتوقعة التي اعجبت بشكل مفاجئ الاف المتفرجين الكتالونيين، ممن امتلأ بهم ملعب الكامب نو في اول افتتاحيات الموسم الجديد، بشكل رسمي امام التشي. حيث شهدت الدقائق الأولى من مباراة برشلونة والتشي لقطة مضحكة باقتحام قط أسود للملعب. القط ظهر يملك مهارات مميزة بالمراوغة والهروب من رجال الأمن، مما تسبب بإيقاف المباراة ما يقارب الدقيقة. لقطة القط الأسود أضحكت الجميع بمن فيهم المدرب لويس انريكي الذي قاد أول مباراة رسمية له كمدرب للعملاق الكتلوني، وظهرت الجماهير داعمة مشجعة لهذا القط مرحبة بالموقف الظريف. كذلك ظهر مسي بافضل حالاته منذ اعتلاله ايام الموسم الماضي وضياع عدد من الالقاب بسبب تلك الامراض والاصابات التي لاحقت نجم البرشا الاول، الذي من دونه لا يقوى كل البرشلونيين على عمل شيء وتحقيق اي شيء من دونه، حتى بدا صانعا للالعاب مسجلا للاهداف متمكنا برغم ضعف المنافسين، اذ ان العنوان المسوى كان حاضرا ومبشرا لاحتفاليات الكامب نو..الا ان المفاجئات كانت متعددة، اذ تم طرد ماسكرانوا النجم الارجنتيني الاخر، الذي ارتكب حماقة غير مبررة طرد على اثرها ليحرم من مباراته المقبلة في وقت يحتاجه البرشا، بالرغم انه لم ياثر على مستوى وقوة فريقه امام الضعيف التشي.. من جهة اخرى وفيما كانت الانظار تطالع مسي وماذا يعمل، ومع مفاجأة القط الاسود، فرض اللاعب منير الحدادي - ذو الأصول المغربية - نفسه كأبرز مفاجآت الليلة الأولى لبرشلونة. اذا اجتاز المدير الفني لويس إنريكي أول اختبار له ببراعة، ولكن الحدادي ربما كان صاحب الدور الأبرز في إنصاف مدربه بعد قراراته التي حملت الكثير من المجازفة وأثارت الترقب، ابتداء من إعارة جيرارد ديولوفيو إلى إشبيلية وحتى الدفع باللاعب الشاب في التشكيل الأساسي. ففي ظل غياب نيمار للإصابة، أشرك إنريكي، الحدادي إلى جانب رافينيا وميسي في الهجوم، وقد استغل الفرصة ببراعة وسطر اسمه برقم جديد في سجلات برشلونة حيث أصبح اللاعب البالغ من العمر 18 عاما و357 يوما أصغر لاعب يسجل في المباراة الافتتاحية للبارسا في الليجا. وتفاصيل مباراة التشي الدقيقية لم تكن هي وحدها ضعت بالحدادي وليدة اللحظة وإنما يدرك برشلونة موهبته منذ أعوام، وقد أعلن اللاعب عن نفسه بقوة من خلال هدفه الخيالي الذي سجله من وسط الملعب في شباك بنفيكا بقميص الفريق الثاني لبرشلونة في نهائي دوري أبطال أوروبا للشباب (تحت 19 عاما) الموسم الماضي، كما تألق بشكل كبير خلال استعدادات الفريق للموسم الجديد. لعب الحدادي لمدة 66 دقيقة من مباراة أمس استطاع خلالها خطف الأنظار من خلال تحركاته وقدرته على التواصل بشكل جيد وكاد أن يسبق ميسي إلى التسجيل لولا تصدي القائم لكرته في الدقيقة 22، لكنه وضع بصمته في بداية الشوط الثاني عندما استغل تمريرة راكيتيتش وأسكن الكرة في الشباك بلمسة مهارية.وتقاسم الحدادي مع ميسي عبارات الإشادة عقب المباراة، فقد صرح جوسيب بارتوميو رئيس النادي قائلا «منير (الحدادي) أظهر حقا مدى كفاءته. إنه موهبة رائعة وسيكون له مستقبل باهر»، وعن ميسي الذي سجل الهدفين الأول والثالث للفريق، قال بارتوميو «ميسي أفضل لاعب في العالم، وقد أظهر ذلك مجددا. لقد سجل وصنع. هذا هو ميسي الذي نعرفه جميعا».

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها