النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11317 الجمعة 3 ابريل 2020 الموافق 10 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

النطح والعض.. أرقام قياسية جديدة!!

رابط مختصر
العدد 9267 الاحد 24 أغسطس 2014 الموافق 28 شوال 1435

في الرياضة عامة وكرة القدم خاصة باعتبارها اللعبة الشعبية الاولى في العالم الاكثر اهتماما على مستوى الجماهير والدول والمؤسسات، اخذت الارقام تتساقط في ما بات يعرف بتحطيم الارقام القياسية، فضلا عن دخول موسوعة غينس للارقام الغريبة، الا ان كرة القدم ونجومها وجماهيرها اعتادت منذ سنوات طويلة على متابعة كل جديد متعلق، ببلوغ ارقام عدت من النوادر الايجابية التي رفعت من شأن بالغها، من قبيل الاكثر تسجيل الاهداف وعدد المباريات الدولية وتحقيق الانجازات وغير ذلك الكثير مما اختص بالنجم الارجنتيني ميسي الاشهر تاريخيا، من خلال تخطيه وتحطيمه للارقام القياسية في مدد زمنية قياسية، مما دفع الاخرين من النجوم كالنجم الريالي البرتغالي كرستيانو رونالدو مثلا للاحتذاء والمنافسة وتطوير الاداء كي يبلغ ذلك المبلغ الذي تعداه وجلس على عرشه أيقونة البرشا ونجم التانغو ميسي .. قطعا فان تلك الارقام واحتسابها والحث على تحطيمها صب بخدمة كرة القدم، من مجالات عدة وساهم مساهمة فعالة بتطويرها وزيادة منافساتها وجماهيريتها، لذا تسعى وسائل الاعلام كافة الى اشباع الموضوع وابرازه وتسليط الضوء على ما فيه من جديد، وحث المؤسسات على تخصيص جوائز مالية ضخمة لدعم وتحفيز ومساندة كل من يبلغ تلك الارقام ويساهم بتحطيمها بسباق مهاري مكشوف ومتاح لاصحاب الكفاءة لبلوغ مرامهم.. المشكلة الاخرى في الجانب السلبي، ان البعض اخذ يسلط الضوء على بعض السلبيات وادخالها عالم غينز واحتسابها كارقام قياسية في اسفل القاع ممكن تحطيمها بالمقلوب او تحت عنوان سلبي بحت، من قبيل نطحة زيدان الاشهر او عضة سواريز او ركلة ورفسة (...... ) عديد النجوم ممن يتعاطون سلوكيات قد تكون طبيعية في التعامل اليومي مع ميدان كرة القدم، تلك اللعبة الشرسة الصعبة التنافسية حامية الوطيس، مما يجعل بعض الادوار الرجالية القوية وبعض الواجبات المحددة الرقابية الدفاعية تؤدي الوقوع بمطب الاصابات والاخطاء المرتكبة التي يعاقب عليها القانون وفقا لما هو محدد لكل منها .. وهنا ليس مقصدنا التركيز عل تلك الاخطاء المعتادة، الا ان بعضها تجاوز حدود القانون والادب والذوق العام.. من خلال تجاوزات خطيرة بدات بالنطح والسب والشتم والعض .. وغير ذلك الكثير مما يعد حالة شاذة خطيرة يجب تفاديها من خلال تكاتف الجميع .. في اخر صرخات التحطيم السلبي للارقام القياسية الشاذة اذا جازت التسمية، عاقبت رابطة الدوري الفرنسي لكرة القدم المهاجم برانداو من فريق باستيا، بالإيقاف لأربعة أسابيع يوم الخميس الماضي، بسبب نطحة ضد تياجو موتا لاعب باريس سان جيرمان في حادث أعقب مباراة الفريقين في مطلع هذا الأسبوع، وأظهرت لقطات من كاميرات المراقبة عرضت عبر التلفزيون الفرنسي بعد المباراة، ان براندو نطح موتا بشكل فاضح .. امنيات بان تنتهي هذه الحوادث الشاذة او بالاحرى الحد منها، كي لا تقع اللعبة فريسة للشواذ ممن يسعون للارقام القياسية السلبية ويتسابقون لتحطيمها..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها