النسخة الورقية
العدد 11090 الثلاثاء 20 أغسطس 2019 الموافق 19 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:48AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:11PM
  • العشاء
    7:41PM

كتاب الايام

في المرمى

نمتلك العنصر البشري.. إذاً لماذا؟

رابط مختصر
العدد 9263 الأربعاء 20 أغسطس 2014 الموافق 24 شوال 1435

منذ متى ونحن نقول ونسمع بأن مملكتنا الحبيبة البحرين زاخرة بالعنصر البشري، سمعنا ذلك من أجدادنا وآبائنا، تلك الفكرة ترسخت في أذهاننا، ونحن اليوم كجيل شاب أصبحنا نؤمن بذلك القول والسماع، خاصه وأن مملكتنا البحرين قد استطاعت وبكل جدارة أن يخرج من رحمها أناس يشهد لهم حتى على المستوى العالمي. اليوم وبصفتنا الرياضية نتحدث عن ذلك الرابط الذي يجمع ما بين العنصر البشري وما بين ما وصلت له كرتنا البحرينية، ففي عهد من العهود فرحنا وسعدنا عندما استطاع منتخبنا الوطني الحصول على المركز الرابع في البطولة الآسيوية عام 2004 والتي اقيمت بالصين، وفرحنا أكثر عندما تحقق لمنتخبنا الوطني لكرة القدم من الوصول الى ملحقين كأس العالم 2006 و2010، كان هناك بصيص من الأمل بأن الكرة البحرينية ستكون بخير مع قادم الأيام، واليوم نحن نتحدث عن قادم الأيام. نعم ومن دون أي شك نستطيع فعل ما لم يتحقق للكرة البحرينية، خاصة وأننا مازلنا نراهن على العنصر البشري الذي نمتلكه، ولكن هذا الأمر وبكل إيجابية بحاجة الى حسن النوايا واختيار نوعية البشر التي بإمكانها الدفع والمضي قدماً في عملية البناء وتحقيق مالم يتحقق للكرة البحرينية. هذا الأمر ليس بالصعب، ولكن يتطلب من هم يتحملون المسؤولية ووضع ما هو مناسب للمرحلة القادمة كوننا قد خسرنا وقتاً طويلاً. اليوم يجب أن لا نتغنى بحصولنا على المركز الرابع آسيوياً وإن كان بإمكاننا تحقيق الأفضل، واليوم كذلك يجب علينا عدم الانبهار بأننا كنا قاب قوسين أو أدناه لوصولنا لملحقين كأس العالم، كل تلك النتائج كانت تسعدنا فقط في وقتها، أما اليوم نتمنى عمل يحرز لنا بطولة آسيا والوصول لكأس العالم، وغيرنا ليس أفضل منا طالما نحن مؤمنون بأننا نمتلك العنصر البشري، وللحديث بقية طالما في العمر بقية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها