النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11317 الجمعة 3 ابريل 2020 الموافق 10 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

غزة الجريحة.. بعيون عربية كروية!!

رابط مختصر
العدد 9258 الجمعة 15 أغسطس 2014 الموافق 19 شوال 1435

مع كل يوم ينزف فيه شعبنا العربي الجريح في غزة تحت نيران المعتدين يكون الجرح العربي مدرارا لألم وتحسسا للفجيعة العربية بهذا المصاب الجلل، الذي نتمنى من الله ومن جميع اخوتنا العرب في كل مكان وكذلك المسلمين بأن يكونوا يدا واحدة لمساعدة اخواننا المحاصرين المفجوعين في غزة العرب الجريحة الشهيدة التي انت وما زالت تأن، نيابة عن امة العرب والمسلمين، وهذا ما يتطلب منا مواقف جادة فاعلة بالكلمة والعمل العربي الاسلامي المشترك لمحاولة وقف العدوان وكتم النزف والحد من الضرر ومزيدا من النصرة، عبر الحوار وتقديم المساعدات السريعة لغزة واهل غزة بالمادة والروح والمعنويات وكل ما نمتلك فإنهم رمز والرموز يفترض ان تبقى عالية ولا تتعرض بمساس.. قبل مدة تمكن منتخبنا الفلسطيني من تحقيق انتصار كروي أسعد كل الامة العربية الاسلامية والقوى والجماهير المحبة، حينما تمكن من الفوز بكأس التحدي والتأهل الى نهائيات كأس اسيا المنتظر ان تقام في استراليا مطلع السنة القادمة، في حدث كبير يستحق منا تقديم الدعم والمساندة الحقة، خاصة بعدما، شهدت غزة اجتياح وقتال وتنكيل بالاطفال والنساء وسقوط عدد كبير من الشهداء والضحايا بين الاطفال والنساء والشيوخ وغيرهم مما أدمى الضمير الانساني العالمي معهم وليس العربي والاسلامي فحسب.. بعد العدوان الصهيوني على قطاع غزة يقول حارس المنتخب الفلسطيني المتأهل للنهائيات، رمزي صالح إن الفريق سيلعب من أجل «شهداء غزة». وقبل أقل من ستة أشهر على انطلاق النهائيات القارية حيث سيلعب المنتخب الفلسطيني في مواجهة المنافسين العربيين العراق والأردن ومعهما اليابان المدافعة عن اللقب، ويقول جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم في صدد ذلك: “إن 21 لاعبا قتلوا خلال القصف الصهيوني على غزة والذي بدأ في الثامن من يوليو الماضي. وقد اكد الرجوب «المؤكد عندنا 21 شهيدا من الأسرة الرياضية وهناك11 ناديا تم تدميرها وكل المنشآت والصالات والملاعب ضربت ما بين الدمار الجزئي والدمار الكامل بالاضافة الى مئات الجرحى وحتى الان تم حصر 70 منزلا للاعبين تم تدميرها بما فيهم قائد منتخب فلسطين السابق صائب جندية في مجزرة حي الشجاعية». الرجوب وفي لهجة حزينة ونغم مقصودة لتأجيج المشاعر العربية والاسلامية والانسانية العالمية لدعم أسر الضحايا والمحاصرين «بعد الحرب الاخيرة احنا حنلعب لروح شهداء غزة في نهائيات اسيا الناس دي لو كانت عايشة كان كل حلمهم انهم يشوفوا علم فلسطين مرفوع في المونديال الاسيوي، سنحاول أن نخرج من الظروف لأننا لو استسلمنا للظروف لن نفعل شيئا». اليوم على الاتحاد العربي والاتحادات الخليجية والاسيوية خصوصا البحرينية التي يرأس فيها الشيخ سلمان بن ابراهيم رئاسة الاتحاد الاسيوي وهو يعد من الداعمين المؤكدين للكرة العربية عامة والفلسطينية خاصة، من هنا وبهذه المناسبة على جميع العرب والمسلمين ان يفتحوا ملاعبهم لاحتضان المنتخب الفلسطيني لاجراء المباريات واقامة المعسكرات وتقديم الدعم المادي والاعلامي اللازم، فإن مشاركة فلسطين في بطولة اسيا، يجب ان لا تكون تشريفية رمزية، بل علينا ان نساعدهم لتقديم الوجه الصامد الصابر المحتسب لكل مظالم شعبنا المحاصر في غزة وفي بقية المناطق الفلسطينية، وبطولة اسيا مهرجانا عالميا مهما يجب الافادة منه للتعبير عن تضامنا وتعاوننا ومد يد العون منا، لاخواننا الفلسطينيين عامة واهل غزة وشهدائها وضحاياها خاصة.. والله ولي التوفيق..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها