النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11521 الجمعة 23 أكتوبر 2020 الموافق 6 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:37PM
  • المغرب
    5:02PM
  • العشاء
    6:32PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

سياسة التكديس.. حل أم مشكلة جديدة!!

رابط مختصر
العدد 9256 الأربعاء 13 أغسطس 2014 الموافق 17 شوال 1435

ان الافراط في اي شيء صفة غير مرغوب فيها، حتى قيل بأن الزيادة كل النقصان وزيادة الشيء عن حده لها تداعيات سلبية غير منتظرة وبعضها خطير، وفقا لعدم احتساب نتائجها ومردوداتها، وهذه المقدمة او المأثورات المتعارف عليها اجتماعيا وحياتيا، تنطبق على كل الملفات، والرياضة عامة وكرة القدم خاصة جزء منها، وفي علم التدريب الكروي الحديث يعد تكديس اللاعبين وفقا لعقلية احترافية تعاقدية غير محسوبة حد التقنين تشكل خطرا حقيقيا على مستقبل الفرق في علاقاته الاسرية بالفريق وكذا لانعكاساته الفنية المنتظرة.. فاليوم اختيار اللاعبين ودراسة توظيفهم قبل التعاقد يعد احد اهم مميزات المدربين واللجان الفنية العاملة في الاندية، فالعملية لا تستهدف الشراء فقط، بل كيفية التوظيف بأي مكان ومع من ينسجم واين يكون عطاؤه اكثر وأين تتشكل علاته وتداعياته وتأثيراته الايجابية والسلبية معا، لذا نجد عددا كبيرا من صفقات الاندية وهي بالمئات سنويا خصوصا بالنسبة للاندية المحترفة والكثير منها يفشل ويشكل خسارة مادية معنوية كبيرة، بل ان بعض اللاعبين شكلوا انتكاسة لفرقهم، لا بسبب انخفاض مستوياتهم فحسب بل بتأثير فشله وانعكاساته على معظم علاقات اعضاء الفريق وحتى كادره الاداري والفني وهذا ما يتطلب عقلية كبيرة تبدأ من حسن اختيار النجوم ودراسة امكانياتهم وتوظيفهم الشخصي العام قبل التعاقد مرورا بدراسة الحالة النفسية ومدى ملاءمتها للسياسات والمعنويات النفسية العامة للفريق ككل... برشلونة وخلاف على سيرته المتعارف عليها خلال سنوات خلت، بأنه من الفرق التي لا تتعاقد مع لاعبين كثر في الموسم الواحد وهي تحافظ على التشكيل والتماسك، وتكتفي بدعم الفريق ببعض الاعمدة الاساسية المهمة وحسب الحاجة الملحة، ودائما ما يكون ضخ النجوم مدروس بعناية ومنسجم مع المدرسة الخاصة بهم والفريق الثاني او باء، وذلك حفاظا على التشكيل والتماسك واسلوب الفريق العام، وهذا ما تغير جذريا في الموسم الجديد مع المدرب انريكي الذي تعاقد مع عدد كبير من اللاعبين حتى شكل بعضهم تكدسات في الهجوم والدفاع خاصة، فتواجد مسي ونيمار وسواريز كثلاثي عالمي مرعب بالتأكيد سيشكل مشكلة كبيرة في طريقة التوظيف واللعب – بأقل تقدير – كذلك وجود بكيه ومسكارانو والتعاقد مع ماثيو وفيرمايلين سيشكل مشكلة جدية في خط الدفاع. من جانبه ريال مدريد الخصم العنيد واللدود والغريم الدائم للبرشا، كان في كل موسم يستقطب اليه افضل النجوم العالميين ولم يشذ في هذا الموسم واجتذب وتعاقد مع عدد اكبر من اللاعبين لينظموا الى كتلة تكديس النجوم التي هي بالاساس موجودة حد التخمة في خطي الهجوم والوسط تحديدا، مما سيعني عمليا خلق ثغرات تتطلب جهدا استثنائيا لردمها ومعالجتها، عبر الافادة من اغلب الطاقات المتعاقد معها، خصوصا الواعدة التي قدمت الكثير سواء في الموسم الماضي او بكاس العالم، وذلك ما يمكن ان يصطدم بطريقة ما، مع حالة بعض اللاعبين الاساسيين والنجوم الكبار للفريق من صناع نتائجه المميزة في الموسم الماضي..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها