النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11316 الخميس 2 ابريل 2020 الموافق 9 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

فضائح طريق الرئاسة !!

رابط مختصر
العدد 9248 الثلاثاء 05 أغسطس 2014 الموافق 8 شوال 1435

يعد الموسم المنصرم من اسوأ المواسم التي مر بها نادي برشلونة من خلال مقارنة مع ما يمكن اعتباره افضل ستة مواسم اخيرة في حياته تقريبًا، خصوصا تلك المدة التي قضاها النادي تحت قيادة المدرب الاسباني غوادريولا الشهير المثير للجدل، مع انها شهدت تغييرا ديمقراطيا لرؤساء النادي التي جاءت بها الانتخابات الاخيرة، اذ حصل روسيل على موقع الرئاسة بديل للرئيس السابق لا مبورتا، برغم كل انجازاته وشهرته وسيطرته ومسيرته، فضلا عن قوة شخصيته سواء في النادي او على الصعيد السياسي، التي لم تشفع له بالبقاء مع النادي الكاتالوني بعد صعود نجم الرئيس ساندرو روسيل من خلال صناديق الاقتراع، التي لم تدم طويلا اذ وقع فريسة اخطاء ادارية شابها الكثير من الغموض وربما الشكوك التي اطاحت به بفضيحة سريعة ربما ما زالت تلاحقه وبعض الاداريين حتى الان .. المفاجأة الاخرى لعملية الشكوك والشكوى وعمليات الفساد الاداري وما تمخض عنها من محاكمات واستدعاءات وعقوبات اظهرت بروز قيادة جديدة للنادي الاشهر بعد صعود نجم الرئيس الجديد الذي كان يشغل منصب نائب الرئيس والذي صعد اوتماتيكيا وفقا للدستور البرشلوني القاضي بتولي النائب لمهام الرئاسة، اذا ما تعطل دور الرئيس لاي سبب، حتى يحين موعد الانتخابات الجديدة الذي ينتظره ويجهز نفسه له اكثر من شخص وجهة وراس يحاول الفوز بموقع كرسي رئاسة اكبر وافضل نادٍ عالمي. جوسيب ماريا بارتوميو اعترف أن النادي الكتالوني تأثر سلباً بالقضايا المثيرة للجدل التي أحاطت بالنادي على مدار الـ 12 شهراً الأخيرة. وقال بارتوميو في تصريحات نقلتها صحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية: «صورة النادي تأثرت بالسلب خارج أرض الملعب، لقد تلوثت سمعة النادي، ولكننا تعلمنا كثيراً من الأخطاء التي حدثت ولن نكررها في المستقبل، وهذا هو الأهم». وأضاف رئيس النادي الكتالوني: «لكن هذه القضايا لم يكن لها أي تأثير على الفريق داخل أرض الملعب، لأنه من الوارد في كرة القدم، أن يمر موسم على الفريق دون الفوز بالبطولات». وتابع: «قضية برشلونة مع الفيفا بخصوص اللاعبين الناشئين، وقضية نيمار، كلها أمور هزت صورة النادي في العالم، ولكن علينا التعلم من هذه الأزمة، وهو ما نسعى لتحقيقه». الرئيس الجديد بارتوميو صعد للرئاسة بفضل قضية نيمار الهازة للعرش الكاتلوني، وقد اعلن معترفا بصورة واضحة في اشهر اعترافاته الاخيرة قائلاً: «البعض يعتقد أن برشلونة لم يتحلى بالشفافية في هذه الصفقة، ولكننا تعاملنا بشفافية غير مسبوقة، وكشفنا للجميع عن كل التفاصيل والعقود الخاصة بها، وأعتقد أنه لا يوجد ناد في العالم فعل ذلك من قبل». وأتم رئيس البارسا بالحديث عن صفقة التعاقد مع لويس سواريز: «لم نتأثر بالسمعة التي التصقت باللاعب، وسنساعده على العودة للمسار الصحيح، لأنه أدرك جيداً أنه أخطأ، وهذه الخطوة الأهم، وأتمنى أن يقدم معنا نفس مستواه مع ليفربول». قطعا ان الاعترافات الاخيرة المؤكدة لتلوث سمعة البرشا دليل قاطع على اعترافات ضمينة لاشكالات ادارية، ان لم تكن قضايا فساد اداري قد حلت بادارة النادي وضرورة تحسين اداء وصورة الفريق والنادي بصورة عامة، خصوصا بعد فتح ابواب النادي لعملية تغيير شبه جذرية بعد بيع وشراء بعض الاسماء بصورة مثيرة للجدل، وغير متوقعة من نادٍ اعتمد بسياساته خلال سنوات خلت على عملية بيع وشراء محدودة جدًا للحفاظ على طريقة واداء لعب الفريق فضلا عن طريقة ادارة امواله وحساباته ومغامراته وملفاته.. وهذا ما تغير خلال مدة محدودة من عمر الرئيس الجديد الذي باعترافه الاخيرة يمكن ان يهئ لنفسه ارضية البقاء لمدة اطول، خصوصًا اذا حقق الفريق نجاحًا كرويا بالنتائج والتتويجات المتوقعة للموسم الحالي ..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها