النسخة الورقية
العدد 11092 الخميس 22 أغسطس 2019 الموافق 21 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:50AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:08PM
  • العشاء
    7:38PM

كتاب الايام

في المرمى

تريزيغيه سيلعب في الدوري الهندي

رابط مختصر
العدد 9247 الأثنين 04 أغسطس 2014 الموافق 7 شوال 1435

قرأت قبل أيام قليلة بأن رابطة الدوري الهندي قد أعلنت ان المهاجم الفرنسي السابق دافيد تريزيغيه سيلعب الموسم المقبل مع فريق بوني سيتي المحلي، وجاء انضمام تريزيغيه “37” مهاجم موناكو الفرنسي ويوفنتوس الايطالي بعدما لم يتم الاتفاق على تجديد عقده مع فريق ريفر بلايت الأرجنتيني. ان ما أود التطرق له هو ان كيف بدأت بعض الأندية الهندية تستقطب نجوما عالميين بحجم اللاعب الفرنسي الشهير تريزيغيه، ولا شك ان ذلك التعاقد سوف يرفع من أسهم الكرة الهندية، فمجرد أن نكتب اليوم عن الدوري الهندي وتعاقدات أنديتهم فإن ذلك بحد ذاته نجاح وبالعلامة الكاملة للتسويق عن الدوري الهندي. بالطبع التعاقد بهذا الحجم ذو السمعة الكبيرة من المستحيل أن يتم دون التخطيط ما بين النادي والمؤسسات الرياضة لديهم، ذلك هو ما نأمله من أن نرى شراكة فاعلة ما بين جميع مؤسساتنا الرياضية والأندية، ووضع الخطط التي من الممكن أن تجعل دورينا المحلي يتحرك ويعمل حراكاً رياضياً يليق بسمة الكرة البحرينية. أتذكر أن دورينا المحلي أيام الثمانينات كان متوهجاً بسبب التعاقد مع بعض اللاعبين المحترفين الذين أضافوا نكهة فنية وتنافسية، ولعل من بعض اللاعبين هم برونو الرفاع الغربي ومحمد أدم الوحدة وكورشي المحرق وسكندوا الرفاع الشرقي، وغيرهم من اللاعبين الذين لا تحضرني أسماؤهم. اليوم من أحد أسباب تراجع دورينا المحلي “ طبعاً بعد عدم توفير الميزانيات المناسبة” هو تعاقد معظم أنديتنا مع أشباه محترفين وليس محترفين، في السابق كما ذكرت كانوا المحترفين لدينا يفوق مستواهم مستوى لاعبينا المحليين، أما اليوم معظم المحترفين الذين تستقطبهم بعض الأندية يكون مستواهم أقل بكثير من مستوى لاعبينا المحليين. المشكلة أننا مازلنا لا نعمل على المشاريع التي بحاجة الى تظافر الجهود من أجل تطوير دورينا المحلي، بالتالي فإن الحديث الذي نتحدث به قبل أعوام هو نفسه الذي نتحدث به اليوم، وسنتحدث به الموسم المقبل، والموسم الذي بعد الموسم القادم . نريد الشراكة الفاعلة في وضع تصور يضعه أصحاب الاختصاص ويتم تنفيذه بعد إعلانه الرسمي لكي يمتلئ فكر الجميع بأن القادم أفضل. عملية التسويق لدورينا مهمة جداً، ليس فقط على مستوى بيع حقوق الدوري فقد، بل من أجل النهوض بالدوري المحلي الذي مباشرة سوف تنعكس نتائجه على منتخبنا الوطني، وهذا الهدف هو الهدف الأسمى التي تعمل عليه معظم الدول المتقدمة، ولنا باليابان مثالاً على ذلك، فإن كانت اليابان وبالتخطيط أين وصلت اليوم، وللحديث بقية طالما في العمر بقية .

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها