النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11316 الخميس 2 ابريل 2020 الموافق 9 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

فؤاد فهد.. تساؤلات وطموحات!!..

رابط مختصر
العدد 9242 الاربعاء 30 يوليو 2014 الموافق 2 شوال 1435

تحت عنوان (لن نتقدم خطوة واحدة إلى الأمام)، كتب مؤخرًا الزميل فؤاد فهد عمودًا على صفحات جريدتنا الغراء الأيام في عددها الصادر يوم السبت، تناول فيه رؤيته التحليلة للمشهد الرياضي البحريني العام، متمنياً وضع أسس لرؤية شخص بحريني متخصص وكاتب ممتاز في مجال الاعلام الرياضي، محاولاً معالجة وضع الرياضة البحرينية التي أكد فيها بين طيات كلامه على عدد من النقاط أو ما سماه بالنقاط المسلم بها من قبيل: (الدعم الحكومي الكافي، والاهتمام الخاص والجيد من قبل المؤسسات المعنية، كالوزارة والمجلس الرياضي الأعلى والأولمبية والأندية وبقية المؤسسات، مع كشفه وجود خطة استراتيجية طموحة لبلوغ أهداف معينة رسمت من قبل وضعت عام 2030 كحد أبعد لتحقيق مطالب رياضية محصورة بالإنجاز الرياضي والتتويج الأولمبي)، ثم يقر الفهد بعدم جدية انتظار الأمل بتحقيق شيء من الألعاب الجماعية في ذات الوقت الذي يطالب فيه بضرورة إطلاق مشروع كبير، لاكتشاف ورعاية واحتضان وتطوير الموهوبين المتميزين من طلبة المدارس، خصوصاً بالالعاب الفردية، التي يعوّل كثيرًا عليها بتحقيق الإنجاز الاولمبي).. ومع اعترافه بصعوبة المهمة التي سماها بغير المستحيلة، إلا أن رؤيته أو بالاحرى أمنياته ربطت بين المشروع الطموح، والاستراتيجية الحكومية وضرورة وضع الرجل المناسب بالمكان المناسب والإفادة من المتخصصين والإعانة بالخبراء من خارج البلد).. وهنا الفهد باعتباره كاتبًا بحرينيًا برؤية إعلامي يحمل هموم وآمال ابن البيئة المتخصص بشؤونها، كان يعبر عن طموحات مشروعة، فضلاً عن كونها ممكنة، للنهوض بالرياضة البحرينية عمومًا وإن خصص في زاوية معينة ألعاب سماها بالفردية.. من جانب آخر ودعماً لرؤية الفهد، نطرح الأسئلة التالية على المختصين والقائمين بشؤون الرياضة البحرينية: 1- هل المستوى العام الذي بلغت أو هي عليه الآن رياضة البحرين تمثل الطموح الحكومي والجماهيري والإعلامي؟ 2- هل الإمكانات بكل أشكالها وتسمياتها وعناوينها، فضلاً عن الدعم الحكومي لاسيما خطته الاستراتيجية 2030، تنسجم مع ما موجود وتعبر عنه؟ 3- هل طموحات ورؤية الفهد ممكنة التحقق في ظل الواقع الحالي؟ في إجابات سريعة لا يعتقد أن الاختلاف فيها يأخذ مساحة واسعة، كما أن مشتركات الاتفاق قد تحدد رؤية عامة لأرضية أوسع يمكن أن تؤسس لإجابات واقعية علمية.. في السؤال الأول، فإن الطموحات والأمنيات لم تتحقق بعد، بل إنها أبعد من حدودها الدنيا.. أما الثاني، فتأكد الفارق الكبير والواضح ما بين الامكانات والدعم الحكومي البحريني المرصود وبين المتحقق من مستوى الانجاز، الذي ما زال لم يرتق الى قدرة الرياضة البحرينية وإمكاناتها الحقيقية. أما في امكانية تحقيق تلك الأمنيات وأن كانت طموحة وحتى بمستوى الجموح منها، فإنها ممكنة التحقق وفقاً لتلك الاستراتيجية الطموحة، شريطة ان تكون التطبيقات منسجمة مع مبادئ الاستراتيج في تدبر الإمكانات وتوظيفها بالشكل المتخصص الصحيح والسير نحو الأهداف تحت تقييم ومشورة المختصين ومتابعة الأجهزة الرقابة ورصد ونقد وتقييم الإعلام باعتباره الوسيلة الأهم والعين الأصدق والأكثر واقعية وحيادية.. وخطوة وتساؤلات فؤاد فهد أنموذج متقدم منها.. مع كامل الدعاء والأمنيات لرياضة ورياضي البحرين العزيز لبلوغ منصات التتويج ورفع اسم البلد عالياً وإسعاد جماهيرهم الرياضية الواسعة المتابعة والمبادرة والحاضرة في الميدان الرياضي بكل حين.. والله ولي التوفيق.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها