النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10968 السبت 20 أبريل 2019 الموافق 15 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:47AM
  • الظهر
    11:37AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:04PM
  • العشاء
    7:34PM

كتاب الايام

الهــــدف

شرفتنا يا منتخب العرب

رابط مختصر
العدد 9215 الخميس 3 يوليو 2014 الموافق 5 رمضان 1435

خروج منتخب الجزائر العربي (منتخب العرب ) من مونديال البرازيل المثير، بنتائج مشرفة ووصوله للدور الثاني لم يأت من فراغ بل بعد جد واجتهاد وطموح كبير، وخروج هذا المنتخب على يد منتخب مرشح فوق العادة لنيل كأس العالم في هذا المونديال على أرض البرازيل، ومنتخب الجزائر يستحق أن نرفع له القبعة، احتراما وتبجيلا بما قدمه شباب المنتخب الذي ابلى بلاء حسنا استطاع أن يقدم فيه مستويات رائعة وصل بها للدور الثاني، ولولا حساسية المباراة وقوتها واستعداد المنتخب الألماني جيدا لها تحسبا لأي مفاجأة أخرى، وما زرعته ذكرى مونديال 1982، بالنسبة للألمان عندما تجرعوا فيه مرارة الهزيمة ولا يريدون أن تتكرر تلك الذكرى الحزينة و يكون منتخبهم ضحية الهزائم الغير متوقعة بالنسبة للفرق الكبيرة وصاحبة الانجازات العالمية والتي اشتهر بها هذا المونديال الحالي بالبرازيل، فمنتخب الجزائر عمل ما بوسعه لإسعاد شعبه والأمة العربية كلها بحكم ممثلها الوحيد والتي راقبت المباراة بكل لحظاتها إلا أن ليس كل ما يتمناه المرء يجده، وقد أعطى أفضل صورة ودافعا كبيرا للفرق العربية التي ستشارك مستقبلا في مثل هذه البطولات العالمية بتقديم أفضل ما لديها والوصول لمراحل متقدمة من الأدوار النهائية . فكم تمنينا كعرب لو أن الحظ وقف إلى جانب منتخب العرب والممثل الوحيد بالنسبة في هذا المحفل الكبير ، وسيكون لهذا المنتخب شأنا كبيرا في المستقبل إذا ما حصل على الرعاية والاهتمام، وحظي بمدير فني كبير يستطيع تحريك المجموعة المتواجدة مع ضم المواهب الواعدة من خلال متابعة دقيقة للدوري المحلي بالنسبة للجزائر وسيكون منتخبا قادرا على مقارعة الفرق الكبيرة، فما كونه هذا المنتخب من خلال المشاركة الحالية وكذلك المشاركات السابقة الاحترام الكبير لهذا عندما يواجه منتخبات عالمية ذات صيت وسمعة واسعة في عالم الكرة ختاما الشكر لكل المجموعة على ماقدموة من مستوى رائع والمستقبل سيكون أروع إذا ما حافظ هذا المنتخب على المستوى الكبير الذي شرف به الأمة العربية جميعا في هذا المحفل المليء بالمفاجآت والإثارة القوية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها