النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11317 الجمعة 3 ابريل 2020 الموافق 10 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

تذاكر هيريرا ( المزورة ) !!

رابط مختصر
العدد 9214 الأربعاء 2 يوليو 2014 الموافق 4 رمضان 1435

في واحدة من اللحظات الحزينة في مونديال ريو ديي جانيرو ودعت الجماهير فريقا كبيرا، كان ينتظر منه دور اكبر، خصوصا بعد ما قدم مباريات ومستويات فنية جيدة، تستحق المضي قدما لمسافة اطول ومساحة اوسع، مما قطعه الحكم وروبين الهولندي، في وقت يكاد يكون مبكرا نوعا ما، اذ ودَّع المنتخب المكسيكي منافسات بطولة كأس العالم 2014، بعد مباراةٍ دراماتيكية أمام منتخب هولندا في دور الـ 16. وقد شهد حفل الوداع الاخير للقبعات المكسيكيكة تألق حارسهم أوتشوا للمرة الثانية في البطولة بصورة لفتت الأنظار، فقد تصدى للهجمات الهولندية المتكررة لإدراك التعادل، كما انه ظهر بصورة رائعة وهو يتصدى لكرات الطواحين ويبطل هجماتهم المتكررة، خصوصا في الشوط الثاني، بعد تقدم المكسيك بهدف كاد ينهي ويسدل الستار على مغامرة الطواحين، التي ينتظر منها الان دورا اكبر في مونديال بدأت تتساقط فيه منتخبات قوية واخرى لم تستحق الوصول الى دور السادس عشر. اُختير أوتشوا من قبل الموقع الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا نجما لهذا اللقاء حيث تصدى لـ 7 محاولات على مرماه في 90 دقيقة خاضها كاملةً من زمن المباراة، ليكون هذا هو الاختيار الثاني له في البطولة كرجل لمباراة من مباريات المكسيك . مواجهة الطواحين والقبعات لم تكن عادية، بل انها تعد من اقوى وامتع مباريات البطولة حتى الان في اقل تقدير، كما ان خروج المكسيك من البطولة بهذه الصورة المشرفة، لم يقلل من شانها ومن قدرات لاعبيها ومدربها ابدا، اذ قدم الفريق عروضا رائعة تستحق التقدير والاهتمام برغم الوداع الحزين لاصحاب القبعات العالية، بعد ان اعترف الخصوم بقوتهم قبل غيرهم، فقد أشار أريين روبن لاعب المنتخب الهولندي إلى أن دفاع منتخبه كان في حالة سيئة في مباراة المكسيك، روبن صرح لقناة بي.إن سبورتس قائلاً: «شيء لا يصدق، في خمس دقائق انقلبت الأمور رأساً على عقب، كان يتوجب علينا إحراز هدف التعادل في بداية الأمر.» أضاف: «ليس هناك مباراة سهلة بكأس العالم، اليوم كان دفاعنا سيئ، أحرزنا هدفين وانتصرنا، ذلك لا يصدق.» اما ديرك كاوت تحدث لقناة بي.إن سبورتس قائلاً: «هذه هي كرة قدم، أهم شيء هو فوزنا بالمباراة، لقد عانينا، ولكننا تعاملنا مع الوضع، بحثنا عن التعادل أولاً.» مضيفا : «روبن هو من صنع الفارق، نحن احترمنا المكسيك بشكل كبير، فقد رأيناهم أمام البرازيل، هدفنا التالي؟ الفوز خلال المباراة المقبلة.»اما كلاوس هونتلار المهاجم فقال ً: «أعتقد أننا حاولنا أن نلعب على الكرات الطويلة وخلق الفرص، لقد حالفنا الحظ، أضاف: «ضربة الجزاء؟ كانت لحظة مهمة في حياتي، سألني المدرب قبل التنفيذ، هل أنت مستعد؟ قلت له نعم».

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها