النسخة الورقية
العدد 11146 الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 الموافق 16 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:17AM
  • الظهر
    11:24AM
  • العصر
    2:42PM
  • المغرب
    5:10PM
  • العشاء
    6:40PM

كتاب الايام

الهــــدف

القادم أكثر إثارة

رابط مختصر
العدد 9209 الجمعة 27 يونيو 2014 الموافق 29 شعبان 1435

إنّ تميز مونديال البرازيل الحالي بالنتائج والمباريات المثيرة التي لم يسبقها مونديال سابق، حيث خرجت الفرق المرشحة والتي حازت على شرف رفع كأس العالم مثل اسبانيا وايطاليا وانجلترا ساحبة ذيول الذل والهزيمة بالخروج المبكر بعد أن كانت هذه المنتخبات على رأس المرشحين لنيل هذه البطولة إلا أنّها خرجت بكل حسرة وأمل بالعودة من جديد للمونديال القادم، فالكرة الحديثة لا تعرف اسما كبيرا أو بطلا سابقا بل تعطي من يجد ويجتهد ويطبق الخطط التي يتدربون عليها الاستعداد بقوة لكل مواجهة، فتحقيق النتائج يحتاج إلى قوة شبابية ذات عنفوان طموح واستغلال الفرص من نصفها للتسجيل وتحقيق الفوز بكل قوة منذ المباراة الأولى والذي افتتحها البلد المضيف، فهذا المونديال بالفعل عشنا الإثارة والقوة للمنتخبات خصوصًا المنتخبات القادمة من أمريكا اللاتينية التي أبهرت المشاهدين بالمستوى القوي، وأتوقع أن تكون الأدوار القامة قمة في التنافس والمستوى الحقيقي لأنه من يخسر يخرج ولن تكون له فرصة أخرى إلا وضع ملابسه في الغسيل منتظرا المونديال القادم على ارض روسيا. كما انه من الملاحظ أن المستويات في تطور من مباراة الى أخرى وسيكون هذا حاضرا أيضا من مرحلة إلى مرحلة أخرى وستكون الإثارة حاضرة وستخرج منها منتخبات لها سمعتها وطموحها القوي لرفع كأس العالم مرة اخرى، ولتثبت هذه المنتخبات أنها أتت من اجل البطولة وليس المشاركة فقط. وإذا ما أرادت المنتخبات التي بقت للتنافس كمنتخب البرازيل والأرجنتين وغيره من الطامحين والمرشحين بتغيير أسلوب وخطط لعبه كلا حسب المباراة التي سيواجهها، ولن ينفع يومها الاسم فقط، خصوصا انه تواجه منتخبات قادمة بكل قوة ومندفعة نحو تحقيق انجاز يرفع به اسم دولته ويضع اسمه في سجلات الأبطال لكأس العالم. فيا ترى ماذا تخبئ لنا الأدوار القادمة من إثارة لأن معظم المنتخبات التي وصلت للمرحلة الثانية كلها طامحة للوصول لآخر مرحلة، لتحقق الفرحة لشعبها ومواطنيها برفع الكأس الذهبية وهو مطمع الجميع. إذًا فلننتظر السهرات الرمضانية ومتعة الإثارة وما تسمى المفاجآت بهذا المحفل الكبير والعرس العالمي الذي نتوقع منه المزيد والمزيد من الاثارة فترقبوا ياعشاق الكرة ذلك.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها