النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11523 الأحد 25 أكتوبر 2020 الموافق 8 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:36PM
  • المغرب
    5:01PM
  • العشاء
    6:31PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

أغانٍ وتعازٍ بين ريو وأبيجا!

رابط مختصر
العدد 9207 الأربعاء 25 يونيو 2014 الموافق 27 شعبان 1435

اعتقلت الشرطة البرازيلية اربعة وعشرين مشجعًا ارجنتينيا وبرازيليا بعد مواجهات ساخنة بين جمهور السامبا والتانغو اللذان اصطدما اكثر من مرة خلال ايام البطولة، بحالة تبدو وكانها استعداد كلا الجماهير لخوض معركة النهائي المتوقع حدوثها لاول مرة في تاريخ المونديال بين نيمار ورفاقه من جهة ومسي ولاعبيه من جهة اخرى، التي ستكون حتمية اذا ما شق الفريقان طريقهما دون خسارة في جميع مبارياتهم قبل النهائي، وهذا مايفسر الاسباب الكامنة وراء اغنية الجماهير الارجنتينة الاستفزازية التي يغنوها كل يوم في ارجاء البرازيل: (ماردونا افضل من بيليه)، في طريقة واضحة للاستفزاز وكذا لتحطيم نفسية راقصي السامبا قبل النهائي الموعود، في وقت اخذت الجماهير البرازيلية تشجع بحرارة كل فريق يواجه الارجنتين، حتى بدا ذلك واضحًا في لقاء ايران والارجنتين الذي كاد يحدث مفاجأة كبرى، لو لا هدف مسي القاتل وانهائه معانات الارجنتينين، وذلك ما دفع كريوش مدرب ايران لتقديم شكره للجماهير البرازيلية بعد المباراة.. اعرب الصربي لموشي مدرب ساحل العاج عن تعازيه والفريق بأكمله لعائلة توريه، فضلا عن تعازيه للشعب الساحلي بعد مأساة أخرى تتعلق بمقتل 26 شخصًا في مدينة أبيدجان وضواحيها بسبب الفيضانات. وقال لموشي، في المؤتمر الصحفي لفريقه قبل المباراة المقررة مع نظيره اليوناني بالجولة الثالثة من مباريات المجموعة الثالثة بالدور الأول لبطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل، «أعتبر شخصيا أننا نستطيع تقليل آثار هذه المأساة بالفوز والتأهل وبث الفرحة في قلوب الجميع». في وقت تخوف وقلق لاعبو ساحل عاج من انعكاس حادثة الوفاة على الشقيقين توريه لتاثرهما بوفاة شقيقهما، مما قد يؤثر على مستوى الفريق كله وهو يتحفز بقوة لبلوغ الدور الثاني .. برغم خروج الاسبان من كاس العالم بصورة حزينة غير متوقعة، الا انهم فازوا شرفيا على استراليا بختام المشوار بثلاثية نظيفة، لم تكن كافية لاستقرار اللاعبين المحبطين نفسيا بكافة نجوميتهم، حتى ان خوردي البا نجم برشلونة وخط الدفاع الاسباني، بدى متوترا جدا بعد التهامهم الكنغر الاسترالي حينما رد منفجرًا في وجه مراسل من صحيفة «أس» الإسبانية : «المرة المقبلة، سأقطع رأسك». في عبارة شدت وسائل الاعلام وعدتها استفزازية غير لائقة ومشجعة على العنف لكل الاطراف لاعبين وجماهير وحتى بعض وسائل الاعلام الباحثة لترويج الاخبار الصفراء. مع عملية الصعود للدور الاخر متصدرين للمجموعة ومع الاهداف الاربعة في مرمى الفريق الكاميروني ومع تصدرهم المجموعة كاول فريق، الا أنّ الجماهير البرازيلية خرجت غاضبة من الملعب وهي لا تستطيع تغطية مخاوفها الحقيقية من ضعف واضح في خط الدفاع خصوصًا بمركز قلبي الدفاع ومن جهة ديفيد لويز تحديدا، هذا ما جعل سكولاري يرد ويوضح عقب انتهاء المباراة مباشرة في المؤتمر الصحفي، حيث ابدى رضاه عن تحسن مستوى فريقه في كل مباراة وقال إنه كان يفضل عدم مواجهة تشيلي في الدور الثاني للبطولة، قائلا «كان يمكننا تسجيل سبعة أو ثمانية أهداف وأن تهتز شباكنا بعدة أهداف. «وأضاف «تحسن مستوى الفريق مرة أخرى وبالنسبة للمباراة القادمة يجب أن يتحسن الأداء قليلا. «كما ان اشارته للخشية من الفريق التشيلي جعلت المخاوف حقيقية، سيما وان الفرق الامريكية تلعب على ارض قارتها وكانها اراضيها وهي تمتاز بالسرعة والقوة والمهاراة وتحمل المناخ وضغط الجماهير ما يجعل البرازيل تمر باوقات حرجة جدا سيما وان الجماهير الارجنتينية ما زالت ضاغطة بقوة وقسوة: (ماردونا ماردونا .. انت افضل من بيليه)..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها