النسخة الورقية
العدد 11035 الأربعاء 26 يونيو 2019 الموافق 23 شوال 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:13AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:06PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:04PM

كتاب الايام

الهــــدف

الأيام .. أحد ملاعب كأس العالم الحاضرة

رابط مختصر
العدد 9202 الجمعة 20 يونيو 2014 الموافق 22 شعبان 1435

من يذهب إلى مبنى الأيام لمشاهدة مباريات كأس العالم، يفاجأ بالحضور الهائل من الجماهير البحرينية العاشقة للمونديال والتي تفتح البوابات قبل بدأ المباراة بوقت مبكر وكأنك تعيش الحدث حيا خصوصا عندما تبدأ المباراة وأنت تسمع تفاعل الجماهير من صرخات وصفارات ووقوف الجماهير مع كل هجمة ضائعة وتزيد هذه الهتافات والصرخات والتصفيق عندما يسجل هدف لأحد الفرق المتنافسة فترى عشاقة في غمرة وفرحة كبيرة وأنا شخصيا حضرت هذه القاعة وشاهدت بنفسي، فكلمة حق تقال عن تميز الصحيفة بملحقها الرياضي عن غيرها من الإعداد والتجهيز لمثل هذه التجمعات الرياضية لمشاهدة مباريات كأس العالم حية وعلى الهواء مباشرة من واقع الحدث، فإذا لم تحضر مبكرا لن تجد مقعدا، والجماهير التي تحضر وبشكل يومي من الهاوين والرياضيين الذين يعيشون لحظة الحماس والمتعة العارمة لتواجدهم وبهذا الجمع من المشجعين من مختلف الجنسيات وكأنك تعيش الحدث في نفس الملعب المخصص لكل مباراة، حتى انك عندما تحضر متأخرا بالكاد أن تحصل مكانا مناسبا أو كرسيا تجلس عليه لمتابعة المباراة بكل أريحية، وهذا الحضور قل ما نشاهده في ملاعبنا خلال مباريات دورينا والتي نتمنى أن يحظى جماهير دورينا بالتحفيز كما فعله ملحق الأيام الرياضي أو الاستعانة بهم لتحفيز الجمهور أو تقديم رعاية خاصة في ملحقها للجماهير فقط ؟ فالأيام أصبحت رائدة في هذا المجال كما هي متميزة أيضا في ملحقها الرياضي وهذه ليست هي المرة الأولى التي تقوم بتجهيز هذا المكان وتوفير الخدمات اللازمة من المأكولات والمشروبات الغازية والمواقف المنظمة للسيارات على مدار أوقات المباريات، كما أن تواجد المسؤولين والقائمين على تنظيم القاعة صحفيي جريدة الأيام ومسؤوليها، لأخذ المقابلات ورصد انفعالات وفرحة الجماهير لفرقها الفائزة خصوصا في نهاية كل المباراة، والملفت للنظر هو الجوائز التي يقدمها القسم الرياضي من جوائز محفزة التي يقوم بتسليمها رئيس تحرير الملحق الرياضي والذي هو شعلة من الحماس في استقبال الجماهير والشخصيات الرياضية المعروفة مع فريق العمل المتحمسين من زملائه في القسم، كنت أتمنى أن تحذو أنديتنا على الأقل بعمل مثل هذا من تجهيز صالاتهم لجلب الجماهير وتقديم خدمة لجماهيره بتواجدهم اليومي وزيادة أواصر التلاحم وتكوين رابطة جماهير متلاحمة ومتعاونة لفرقهم، خصوصا إذا ما تم التخطيط والعمل الجيد بجلب الرعاة لتقديم الجوائز التحفيزية وكذلك جلب الاستثمار من حيث جلب المطاعم لهذه الفترة كأن تقوم أحد المطاعم الرائدة بالرعاية لهذا التجمع من خلال الدعاية والإعلان الذي سيستفيد منه النادي والمستثمر كما يستفيد منه النادي أيضا بحضور الجماهير والتي يفتقده معظم أنديتنا المحلية والذي سبب بعد الكثير من المنتمين للأندية المحلية، هذا مجرد رأي متواضع يمكن دراسته مستقبلا إذا كان يستحق الدراسة وقد تكون تجربة يستفيد منها لدعم نشاطات وميزانية الأندية، واسألوا واستفيدوا من المسؤولين القائمين عن مثل هذا في جريدة الأيام الرائدة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها