النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11317 الجمعة 3 ابريل 2020 الموافق 10 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

منظف ياباني .. جنـــرال نـــازي !!

رابط مختصر
العدد 9200 الأربعاء 18 يونيو 2014 الموافق 20 شعبان 1435

ظهرت ابتسامة عريضة على شفتي المستشار الالماني ميركل التي حضرت مباراة القمة بين المانيا والبرتغال وهي تتمتع برباعية عريضة في افتتاح مجموعتهما، التي لم تكن نتيجتها متوقعة برغم الطرد المبكر لبيبي مع قرارت صربية قاسية للحكم الحازم، ومع تلك الابتسامة والفرحة الظاهرة للعيان، الا ان القسمات الصرامة ظلت ملازمة للشخصية الالمانية الطاغية على غيرها من بني الجنس الاري، فيما بدى هوسفيلد مدرب سويسرى الماني الجنسية بقسمات وسمات شخصيته الصارمة التي قال البعض انه ورثها من عمه النازي الجنرال الشهير اوف هيتزفيلد الذي خدم مع هتلر ايام الحرب العالمية الثانية، التي لم تغير نتيجة الفوز الصعب والفوز السويسري على الاكوادر بهدفين لهدف مع الفرحة والقفزة الهيتزفيلدية الجنرالية .. صحيح ان اخطاء عديدة وقاسية وقع بها الحكام واثرت على نتائج بعض المنتخبات، الا ان الاداء العام للفرق ما زال يسير بنسق تهديفي هجومي جيد، لم تشهد مبارياته اي نتيجة للتعادل الايجابي او السلبي، فضلا عن نتيجة هدفين لهدف التي تكررت باكثر من مباراة وهي تشير الى غلة تهديفية ربما تكون قياسية لهذا المونديال مقارنة مع بقية البطولات .. صحيح ان الارجنتين تجاوزت الفريق البوسني وحققت ثلاث نقاط غالية، وصحيح ان البوسنة ظهرت منافسا عنيدا قد يغير من واقع المجموعة خلال المباريات المقبلة، وصحيح ان مسي كسر نحس التهديف وقاد فريقه بمجهود فردي جميل، الا ان لافتة صغيرة رفعتها مشجعة برازيلية في مباراة البوسنة والارجنتين اثارت الاستفهام مع طرافة المفردات والطلب، حيث كتبت عليها : ( مسي ارجوك، لا تتقيأ هنا، فهذا الملعب جديد ) في لقطة مع طرافتها وندرتها، الا ان صراحتها ستشكل - مع كل قسوتها - رسالة واضحة للنجم مسي كي يثبت عكس ما يشيع عنه الخصوم .. اليابان ذلك البلد الذي ابهر العالم في تجاوزه السريع لمحنة الحرب العالمية الثانية، مع كل مأساة الضربة الذرية وتداعيات حرب مجنونة مدمرة، الا ان الشعب الياباني ابدى للعالم مقدرة كبيرة في الصبر والعمل والتحدي والابداع ليكون من بين قمة الدول الصناعية بل والحضارية التي انعكست على جميع افراد ومؤسسات الشعب الياباني، الذي يقال بانه نظيف جدا ويحب النظافة التي يتشرف كل مواطن ياباني ان يكون خادما منظفا لشوارع وساحات بلده، حتى انهم يطلقون على عامل التنظيف او عامل الازبال ( مهندسا مدنيا ) تكريما له مع امتيازات عديدة ترفع من شانه ومعنوياته ومكانته الاجتماعية، وهذا ما انعكس على سلوك الشعب في الداخل والخارج، وقد اندهشت واعجبت الجماهير العالمية وهي تتابع الجماهير اليابانية تنظف مدرجات الملعب الذي كانت تشغله اثناء متابعتها لمباراة المنتخب الياباني امام ساحل عاج والتي لم تتاثر سلوكياتهم في خسارة منتخبهم وظلوا مصرين على تنظيف الملعب بعد صفارة الحكم وقبل المغادرة بمشهد ورسالة غاية في الحضارية والانسانية المطلوبة ..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها