النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11316 الخميس 2 ابريل 2020 الموافق 9 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

قطر هدف نبيل .. تسريبات مقصودة !!

رابط مختصر
العدد 9198 الاثنين 16 يونيو 2014 الموافق 18 شعبان 1435

برغم حلاوة الاداء لمباراة القمة الايطالية الانكليزية بالمستوى المعهود اللائق بمستوى الفريقين ومكانة كاس العالم التي شاهدنا بعض مبارياتها التي لا تنسجم مع مقتضيات البطولة، الا ان اليوم الرابع للمونديال سلط فيه الضوء من قبل اغلب وسائل الاعلام على النجم الارجنتيني مسي وهو يقود فريقه في اولى مبارياته امام البوسنة والهرسك في مباراة منتظر ان تعطي صورة تبعث برسائل متعددة منها هوية البطل الممكن ان ينافس البرازيل على اللقب بجدية تامة، وكذا الاطمئنان على حال الموهبة الكروية مسي الذي ثارت شكوك عديدة حول مرضه وتقاعسه - خصوصا في البرشا - وقلة عطائه العام، مما يجعل الانظار تتجه صوب الموقعة المسوية البوسنية لمعرفة مقتضيات كروية اطمئنانية لجميع اهل الملف الكروي وعشاق المتعة الكروية، سواء من كان عشاقا للبرشا والارجنتين او غرمائهم الرياليين وبقية المنتخبات الاخرى الطامعة بنجومها للفوز بالكاس العالمية الاغلى .. في طبخات اعلامية متوقعة الزخم والتحشيد لقضايا مهمة في المونديال العالمي، صدرت تصريحات تدريبية تبريرية تذكيرية وبعضها يحمل طابع توضيحي، اذ اعلن المدرب الفرنسي السابق جيرراد اولييه بان خسارة اسبانيا بخماسية تعد شيئا ايجابيا يمكن ان يجعل ابطال كاس العالم والمنتخبات الكبيرة ان تتواضع وتعود لارض الواقع وتحترم امكانياتها وامكانات الاخرين، فيما عبر الايطالي زاكروني مدرب اليابان عن خيبته لخسارة فريقه اما الافيال برغم تقدمه بهدف ثم الخسارة بهدفين سجلا في دقيقتين، قائلا: ( لقد فقدنا التركيز وخسرنا مباراة لم نستحق الخسارة فيها ويفترض ان ندرس الخسارة ونتعلم منها )، فيما شن براندلي المدرب المنتشي بفوز منتخبه الايطالي على الفريق الانكليزي العنيد هجوما عنيفا على الفيفا منتقدا ايها لعدم العمل بالوقت المستقطع لشرب المياه متعبرا ذلك نكسة على اللاعبين في ظل الاجهاد والتعب والرطوبة ودرجات الحرارة العالية .. وفيما استغل الفيفا وبعض اجهزته المعادية للملف العربي القطري لتنظيم كاس العالم، الاستقطاب والحشد الاعلامي للبطولة وراح يركز على تسريبات صحفية معينة تحاول الاساءة الى الملف العربي بمحاولة مكشوفة، ردت وأصدرت اللجنة العليا للإرث و المشاريع بمونديال قطر 2022 بيانا رسميا ردت خلاله عن الادعاءات الخاصة باستخدم قطر للرشوة من أجل الفوز بتنظيم المونديال. جاء فيه: ( عندما فكرت قطر بأن يكون لها ملف استضافة لنهائيات كأس العالم لأول مرة، كنا نعرف بأنه لم يسبق لأي دولة عربية أن نالت شرف الاستضافة على الرغم من شغف منطقتنا العربية الكبير بكرة القدم.كنا نؤمن بأن بطولة كأس العالم في قطر ستوفر فرصة لتغيير الصور النمطية عن المنطقة وستزيل الحواجز الثقافية ومنح بقية العالم صورة أفضل عن الدول العربية والشرق الأوسط. ولكن للأسف، في هذا الوقت هناك من يضع العقبات والعراقيل ليمنع تحقيق ذلك الهدف النبيل) .

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها