النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11316 الخميس 2 ابريل 2020 الموافق 9 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

بكنباور .. صفقة إعلامية!!

رابط مختصر
العدد 9197 الأحد 15 يونيو 2014 الموافق 17 شعبان 1435

قبل مباراة الافتتاح المونديالي 2014 وفيما كان المؤتمر الصحفي للمنتخب البرازيلي منعقد بحضور المدرب سكولاري نيمار فوجئ الصحفيون بسؤال طريف جدا توجه الى سكولاري ، ليس من الصحفيين ، بل من لسان نيمار حينما قال له: (مدربي احب ان تجيبيني عن سؤال امام وسائل الاعلام وبصراحة هل سالعب اساسيا في الافتتاح ) فضحك الجميع بما فيهم سكولاري الذي رد بود قائلا:(نيمار عليك ان تنام مرتاح وتهيئ نفسك لمباراة غد بكل جدية فاني والبرازيل نعول عليك الكثير ) .. فيما كانت الانظار تتجه صوب الكاس العالمية وريو دي جانيرو وباقي الملاعب والمدن البرازيلية فوجئت الجماهير والمتابعين بخبر ايقاف فرانز بيكنباور عضو اللجنة التنفيذية بالفيفا سابقاً بعد ان عوقب من قبل الفيفا على خلفية تداعيات ازمة ملف تنظيم الدوحة لكاس العالم 2022 وما اثاره الفيفا حولها، في محاولة بلاترية مؤكدة لجذب وحشد الانظار صوب الملف القطري وضرورة الافادة منه (ابتزازيا) الى اقصى حد ممكن، حتى وان انشغل العالم كله بمتابعة احدث فنون اللعبة، وقد جاء في بيان الفيفا «عدم تعاون السيد بيكنباور مع تحقيق تجريه لجنة القيم عن التصويت بشأن استضافة روسيا وقطر لمونديالي 2018 و2022 على التوالي رغم طلبها المتكرر منه المساعدة». وقد ذكرت صحيفتا «دايلي تيليجراف» البريطانية و«دي فيلت» الألمانية أن بيكنباور رفض الرد على كبير محققي الفيفا مايكل جارسيا، اذ قال بكنباور: اني طلبت فقط أن يطرح جارسيا سؤاله باللغة الألمانية بدلا من اللغة الإنجليزية، ولكن تم رفض طلبه. خلال سنوات عدة شدَّ المنتخب الهولندي الأنظار إليه من خلال أمريْن بارزين، أولهما اللون البرتقالي الذي طغى على كل شيء رسمي في هولندا، والثاني هو أقنعة «الأُسود» التي ترتديها جماهيرهم. وتروي الحكايات أنَّ هيمنة اللون البرتقالي تعود إلى ما قبل 6 قرون حين قادت هولندا ثورة تمرد ضد الحكم الإسباني بحثاً عن الاستقلال ... ففي حرب الثمانين عاماً تلك ، كان الأمير وليام أورانج أبرز قادة التحرير وبعدها قررت مجموعة التمرد أن تحول علم هولندا إلى اللون البرتقالي تكريماً لأميرها ويليام (أورانج) الذي عين حاكماً على هولندا في 1555، منذ ذلك الوقت وعلى الرغم من عودة ألوان العلم بعد ذلك إلى الألوان الأحمر والأبيض والأزرق ، إلَّا أنَّ الهولنديين لا يزالوا يقدسون اللون البرتقالي، تكريماً لمن قادهم للحرية. أمَّا حكاية الأسد فقد بدأت روايتها مع الإمبراطور الروماني شارلز الخامس في عام 1515 ، الذي اعتمد الأسد شعاراً لجنوده وأسلحتهم في تلك الفترة التي كان يحكم بها المنطقة التي تُعرف الآن باسم هولندا. وكان بعدها شعار الأسد رمزاً من رموز هولندا وكرتها حتى بات الأسد يُستخدم على شعار الاتحاد الهولندي لكرة القدم المعروف باسم KNVB قبل أن يظهر الأسد على قميص المنتخب للمرة الأولى في عام 1907 في مباراة المنتخب آنذاك أمام بلجيكا والتي فازت بها الطواحين بثلاثية نظيفة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها