النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11312 الأحد 29 مارس 2020 الموافق 5 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:13AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:53PM
  • العشاء
    7:23PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

الإنجليز.. قسرية المغادرة!

رابط مختصر
العدد 9193 الاربعاء 11 يونيو 2014 الموافق 13 شعبان 1435

تعد المجموعة الرابعة في مونديال ريو دي جانيور من اقوى المجاميع الثمان التي ضمت كل من ايطاليا وانكلترا واورغواي وكوستريكا، كما يعلم جميع المتابعين والعارفين، بان الصراع سيكون على اشده للصعود الى الدور السادس عشر، الذي لا يقبل القسمة ولن يسمح بعبور اكثر من فريقين، وهذا يعني ضمنا، ان على البطولة ان تخسر واحدًا من العمالة الثلاث ( ايطاليا اوانكلترا او اورغواي) المتخمين بالنجوم، حيث نفرد بيرولو انموذجا من ايطاليا وروني من انكلترا وسواريز من اورغواي)، علما بان كوستريكا لن تكون صيدا سهلا، وقد تاهلت بجدارة للبطولة، ويمكن لديها الامل بان تكون احد فرسان الرهان وحصانها الاسود، هذا ما يضيف مصدر قوة وتنافس بهذه المجموعة الملتهبة اصلا، التي ستفرض على الجميع ان ينصاع لاوامر البقاء والمغادرة الفورية اذ ستحتم على احد اهم اركان البطولة واعمدتها التاريخية المغادرة من الدور الاول، في ضربة موجعة ستكون حتمية بل مفروضة من قبل القرعة التي لا سلطان عليها .. في المواجهة الاولى ومن اول مباراة قمة في المجموعة ستجمع ايطاليا وانكلترا، ستحدد ملامح العبور او النفور المبكر، من خلال مواجهة نارية ستتلاطم بموجها الفني لما يمتلكه الفريقان من نجوم اوربا، من عمالقة تاريخيين، قادريين على تقديم المزيد ورفد الفريق بالعطاء المثمر في كل لحظات المباراة، برغم ارشيفية اطلال المواجهات السابقة بين الفريقين سواء على الميدان الاوربي او المعترك المونديالي. اذ ما زالت اثار موقعة خروج المنتخب الإنجليزي من دور الثمانية لكأس الأمم الأوروبية (يورو 2012) على يد نظيره الإيطالي، عالقة في أذهان الإنجليز، حتى بات بيرلو نجم يوفنتوس بمثابة الشبح الذي تخشاه الجماهير الإنجليزية عندما يصطدم الفريقان من جديد وقد حرص هودجسون المدرب الانكليزي على تطمين جماهيره وكذلك تعزيز الثقة لدى لاعبيه، ووجه رسالة صريحة أكد من خلالها أن ما حدث في يورو 2012 لن يتكرر وأنه يعرف ماذا سيفعل لإخماد خطورة بيرلو وتحجيم تحركاته. وقد تصدرت رسالة هيدسون عناوين الصحف الإنجليزية، حيث ذكرت «ديلي ستار» أن هودجسون أكد على أن فريقه سيوقف نجم يوفنتوس، وأنه لم يعد «يرهب لاعبيه»، مضيفا أن منتخب الأسود الثلاثة سيكون الطرف المهيمن على المواجهة المرتقبة. وذكرت «ميرور» أن هودجسون وعد بأن فريقه سيهاجم بكل قوته، معترفا بأن الإنجليز هم من فرطوا في مباراة يورو 2012 ولم يتمكنوا من التعامل بالشكل الصحيح مع بيرلو وقتها. وكشفت صحيفة «تلجراف» عن أن فريقهم استعد جيدا للتعامل مع بيرلو وزملائه وكذا مع درجات الحرارة المرتفعة في ماناوس التي تحتضن المباراة. قبل التفكير بتداعيات مباريات مجموعة حديدية ستتطلع لها الجماهير بقوة ولهفة، لغرض التعرف على مجريات احداث بالتاكيد ستكون حاسمة تنافسية حامية الوطيس، قبل ان يقبل احد منهم المغادرة بسهولة، فان الانظار ستتطلع الى مستويات فنية رائعة تليق بالبطولة والمنتخبات وبنجومهم وثقلهم المكتنز وبالاستعداد والمهارات المعدة، فاننا نتطلع للمتعة الكروية من اي فريق يتاهل، فان الكرة تعطي لمن يقدم لها ويعطيها ويحسن التعامل مع ظروفها الانية، ليسعد الجماهير، بما يقدمه وهنا تكمن جمالية ومتعة وقيمة كرة القدم وشعبيتها العارمة..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها