النسخة الورقية
العدد 11096 الإثنين 26 أغسطس 2019 الموافق 25 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:52AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    7:35PM

كتاب الايام

في المرمى

من الصعب الاتفاق على القائمة ولنا وجهة نظر

رابط مختصر
العدد 9193 الاربعاء 11 يونيو 2014 الموافق 13 شعبان 1435

من الصعب جداً أن يتفق الجميع على قائمة منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم التي أعلن عنها مدرب منتخبنا الوطني الانجليزي هيدسون، ولعل هذا الأمر ينطبق على معظم المنتخبات العالمية، وبالطبع ذلك هو حق مكفول تماماً للمدرب نفسه. من منطلق ابداء الرأي المكفول كوننا مراقبين حسب طبيعتنا المهنية نستغرب عدم الاختيار لأي لاعب من فريق المنامة سوى الحارس أشرف وحيد فقط، وجميعنا يعلم ان فريق المنامة كان قاب قوسين أو أدنى من تحقيق بطولة الدوري، وبالمناسبة إنني أختلف تماماً على من اعترض على اختيار الحارس أشرف وحيد كونه لم يلعب بسبب التسجيل في الكشوفات الرسمية، فتمثل المنتخب الوطني لا يستدعي عدم اختيار لاعب لم يلعب لبعض الاسباب الخارجة عن إرادته، خاصة متى ما كان ذلك اللاعب بإمكانه خدمة المنتخب الوطني. ما أثار استغرابي أيضاً هو خلو القائمة من اسم لاعب فريق المنامة هاني البدراني والذي اعتبره أفضل لاعبي الموسم المنصرم. ومن بعض الملاحظات هو اختيار لاعب فريق الحد ابراهيم حبيب وهو قد أعلن عنه إصابته بالرباط الصليبي ويحتاج غيابه الى ستة شهور قادمة، رغم أنني من أشد المعجبين بهذا اللاعب. ومن بعض الملاحظات أيضاً هو اختيار لاعب فريق المحرق أبوبكر آدم رغم أنه لم يلعب هذا الموسم سوى مباراة واحدة فقط . إن أجمل ما جاء في القائمة هو اختيار مجموعة كبيرة من الشباب، هذا يعطينا مؤشرا إيجابيا نحو بناء منتخب قادر على العطاء لفترة طويلة، وهذا ما نتمناه أن يتحقق لأننا في الفترة الأخيرة أصبحنا نقدم الأعذار لكل مدرب نتعاقد معه بداعي تجديد المنتخب، والحقيقة لا أعلم السر وراء تلك السياسة الخاطئة . ان مسألة تجديد دماء المنتخب لابد وان تكون والمنتخب يسير بشكل ثابت، وإذا دعت الظروف بالإمكان ان نعمل عملية إحلال كاملة ولفترة واحدة فقط، وليس كما الحاصل عندنا اليوم، وجميعنا يعلم بأن جميع المنتخبات العالمية تمر بمثل تلك الظروف ولكنها لا تقوم بعملية التجديد في كل سنة أو مناسبة. اليوم انصح لاعبينا الشباب بأن يضعوا اختيارهم أمامهم، وليتذكروا جيداً بأن الفرصة التي أتيحت لهم إلّم تستثمر جيداً فربما لا تعود مجدداً، وعليهم إدراك ان تمثيل المنتخب هو شرف الجميع من اللاعبين يتمنونه، وعليهم الاستماع الى التوجيهات الفنية التي تأتيهم من المدرب ومن اللاعبين اصحاب الخبرة. نتمنى كل الخير لمنتخبنا الوطني، فرغم تحفظنا على الكثير من النقاط على منتخبنا بشكل عام، الا أننا سنقف كتفاً لكتف مع منتخبنا الوطني، ولعل هذا هو واجبنا الوطني قبل المهني، وكل ما تم طرحه في الموضوع يعتبر وجهة نظر نضعها أمام المسؤولين، ونؤكد ما ذكرناه سالفاً بأن عملية الاختيار في الاول والأخير هي راجعة للمدرب وقناعاته، وللحديث بقية طالما في العمر بقية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها