النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11523 الأحد 25 أكتوبر 2020 الموافق 8 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:36PM
  • المغرب
    5:01PM
  • العشاء
    6:31PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

سكولاري .. بداية حرب التصريحات !!

رابط مختصر
العدد 9189 السبت 7 يونيو 2014 الموافق 9 شعبان 1435

ايام وتنطلق نهائيات كاس العالم في ريو دي جانيرو البرازيل، بحلتها الجديدة بعد عقود على انطلاقتها الاولى التي خطت في العقد الثالث من القرن المنصرم، لتتواصل وتتسع وتتطور وتتالق، خصوصا بعد الافادة من وسائل الاتصال والاعلام، التي صبت كل جهودها بدعم الرياضة عامة وكرة القدم خاصة، لاسيما نجومها الذين اشتهروا وتالقوا من خلال الاعلام وهم بدورهم خدموا شهرة الاعلام وتطوره ايضا، في عملية افادة عكسية للطرفين، وهذا العام سنشاهد البطولة تحت سيطرة اكثر تقنيات النقل السريع والحديث المدعم والمعزز باستودياهات التحليل والتحكيم والنشرات الخبرية السريعة مع الفيس بوك وتويتر وغيرها، مما وفرها العلم وهيئها وسخرها لخدمة كرة القدم، خصوصا مونديال العالم المنتظر بكل ابهته ونجوميته المنتظرة من قبل الصغير والكبير الفقير والغني، الديمقراطي والدكتاتوري، الملكي والجمهوري الامي والمثقف، المدني والقروي... كل الاقوام وكل الاجناس وكل الديانات ينتظرون هذه اللعبة ومونديالها الكبير .. قبل ايام من الانطلاق المنتظر، ومع ان البطولة، طموح كل المشاركين برغم تقسيمهم وفقا لمسميات معينة بعضها، للمشاركة الشريفة واخر للحصان الاسود واخر لدور الثمانية واخرى للنهائي واخرى لا تقبل بغير الكاس او راس المدرب، الا ان هذه الدورة كبقية الدورات لا تخرج عن كونها بطولة بمنافسة حامية الوطيس والطموح يحدو منتخبات بطولة معينة كالبرازيل والارجنتين والمانيا وايطاليا واسبانيا وغيرها ممن تبحث عن البطولة لا غير، اذ ان جماهيرها لا تفرق بين الثاني والاخير بشيء، وهي التي سجلت اسمها ضمن سجل الفائزين في البطولات السابقة وبعضها لا يغيب عن الربع النهائي في كل بطولة .. حرب التصريحات بدات مبكرة وقبل انطلاق بداية الافتتاح، حتى ان بعضهم اتخذ من التصريحات الاعلامية سلاحا جديدا لترويض المنافسين قبل الاحتدام الفني، وهذا يعد حقا طبيعيا في ظل تطورات اللعبة ودخول العامل النفسي المعنوي، عاملا اساسيا في عملية التعاطي الجديد مع مجريات المباريات وتحديد شروط الفوز فيها، لذا فقد اطلق المدرب البرازيلي سكولاري تصريحا ناريا اثار الاهتمام حينما قال قبل ايام: ( ان البرازيل والارجنتين ستخوضان نهائيا مثيرا لكاس العالم في ريو دي جانيرو )، البعض اعتبرها تصريحات مستفزة للجانب الاوربي خصوصا المانيا وايطاليا واسباينا .. واخرين عدوها تطمينات لجماهير السامبا بصورة غير مباشرة، فيما عدها اخرون على انها تشكل ضغطا جديدا على نجوم التانغو عامة ومسي خاصة قبل مواجهتهم في اي دور معين مع البرازيليين .. قطعا فان سكولاري لم يكن اول او اخر المتحدثين الذين ستتقاطر مفرداتهم في عناوين وعاجل سريع على وكالات وصحف رنانة، تبحث عن قصص ونجومية بطولة، لمع نجمها قبل الاوان، لذا فان حرب التصريحات اذا جازت التسمية او لمحات التصريح المندرج تحت عناوين فنية، ستكون رائجة ملتهبة، يعتقد بعض المتابعين بان لها مردودات مؤثرة في كل الادوار، خصوصا تلك التي نعيشها باحر من نار الصيف في الدور السادس عشر او الثمانية الذي يعتقد بان هنالك مفاجئة من العيار الثقيل ستكون بزيارة ضيف جديد لهذا الدور الحاضن المنبثق من رحمه البطل ووصيفه، مهما كانت المفاجئات ووزنها العولمي والاعلامي فضلا عن الفني والتكتيكي ..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها