النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10972 الأربعاء 24 أبريل 2019 الموافق 19 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:46AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    6:35PM

كتاب الايام

الهــــدف

هبوط النجمة لــدوري المظــاليـــم

رابط مختصر
العدد 9189 السبت 7 يونيو 2014 الموافق 9 شعبان 1435

هبوط فريق النجمة من سماء دورينا (الدرجة الأولى) إلى سلم دوري الدرجه الثانية (المظاليم)، ليس بنهاية العالم ولا نهاية الطريق، فرب ضارة نافعة، وفريق النجمة عانى الكثير منذ اندماجه تحت هذا المسمى، وفي تصوري بأن هذا النادي يعاني من خلل إداري سببه الميول إلى من كان ينتمي إليه سابقا، وهو يعيش تحديا بالرغم من أن الذين مسكوا زمام رئاسة هذا النادي من الرجال المعروفين بخبرتهم الطويلة في مجال الإدارة، حتى أن بعض الأندية التي اندمجت في كيان هذا النادي انسحبت ولا ندري لماذا ؟؟؟ هل هو بسبب المسح الجغرافي والبعد أم لأنّ هذه الأندية لم تحقق طموحها وانسجامها بسبب المشاكل الداخلية في هذا الصرح الجديد أم أن هناك خفايا لا نعلمها ؟؟؟ عموما المشاكل موجودة وتحدث في كل مكان وبيت وهي ظاهرة صحية إلا أن الاختلاف هو عدم حل هذه المشاكل فتوقعك في مشاكل واحتكاك وتصادم اكبر خصوصا من المتصيدين في الماء العكر والمنتقدين السلبيين دائما. لذلك كان التوقع لفريق النجمة الهبوط معلوما من داخل البيت النجماوي وكذلك خارجه حيث انه لم يستطع المحافظة على نجومه بالبقاء بالفريق، كما انه افتقر للتخطيط الجيد منذ بداية الموسم وكان التخبط واضحا على هذا الفريق ولم يكن متماسكا في معظم المباريات، علما أنّ هذا الفريق صاحب خبرة ومكانة وكان باستطاعته المنافسة ومقارعة الكبار كما كان منافسا قويا وقد وصل إلى منصات التتويج عدة مرات وحقق بعضها وان كان بمسميات أخرى سابقا ( العربي والوحدة والهلال) إلا انه يبقي هذا الفريق مثل ما كان وان تغيرت تسميته. فعلى هذا النادي أن يتقبل هذا الأمر وليس عيبا أن يهبط ويعود ومعظم أنديتنا ذاقت هذه المرارة إلا أنها سرعان ما عادت إلى موقعها وبكل قوة بعد أن حلت مشاكلها، فعلى رجالات النجمة الغيورين عدم الانكسار والاستسلام بتقديم الاستقالات المتوالية التي ليس لها معنى ولا داعي خصوصا وانه يعاني من جراحات لا زالت موجودة فهي بحاجة إلى علاج سليم أن أراد هذا النادي والصرح العريق بالنهوض معافى حتى لا تنتشر العدوى إلى الفرق الرياضية الأخرى مثل الطائرة واليد والسلة ويسقطون إلى الهاوية والذي باتت مستوياتها في تراجع رهيب ومخيف ؟؟؟، إذا لابد من لملمة الجروح وتضميدها والجلوس على طاولة الحوار مع الجمعية العمومية وحل المشاكل العالقة لا طمسها تحت الرماد حتى لا تعود في هبة أي ريح وبزوغ مشكلة ما. نقولها بكل معنى الكلمة، على رجالاته المخلصين التضحية من أجل النهوض بكل قوة وعزيمة الرجال الهمام الساعين والمتفرغين لخدمة هذا النادي والعمل على النهوض به خصوصًا وان النادي قد استلم مبنى نموذجيا وموقعا ممتازا باستطاعته الدخول في الاستثمار المجدي والذي سيدر عليه أموالا كثيرة تدعم ميزانيته المثقلة بالديون والتي لها دور و جزء كبير في دخول المشاكل بهذا النادي والديون المتراكمة لن يجد لها حلا إلا بالاستثمار و دعم رجالاته أصحاب الأيدي البيضاء والمعطاءة التي تملك الأعمال والتجارة والمادة، وهناك الكثير من المنتمين لهذا النادي يملكون ذلك ولن يبخلوا في مد يد العون ولن يضيع تقديم ذلك الدعم هباء منثورا مادام يقدم من أجل خدمة أجيال هذه المنطقة وشباب المملكة، فتجديد الوجوه العاملة والإدارية تحت قيادة ورئاسة قوية داعمة سيجعل هذا النادي يقوى على النهوض وكذلك الاهتمام بالقاعدة والمدربين المحليين من أبناء النادي الذين ترعرعوا فيه بالدعم المتواصل حتما سيضمد الجروح التي حلت به، أقولها لك وبكل ثقة إن أردت أن تنجي نفسك من آهات دوري المظاليم والبقاء فيه كما بقيت أندية لها سمعتها ولا زالت تعاني من آهات الهموم والحسرة وقد تجرعت السم ولا زالت تبحث عن ذاتها المفقود، فحذار من التساهل وبات عليكم التخطيط والنهوض بكل قوة حتى يعود النجمة كما كان سابقا.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها