النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11316 الخميس 2 ابريل 2020 الموافق 9 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

الاتحاد الجديد.. النقد الأول!

رابط مختصر
العدد 9184 الأثنين 2 يونيو 2014 الموافق 4 شعبان 1435

قبل كل ِشيء يجب، لابد ان نتقدم بالشكر والعرفان الى جميع الاخوة في الاتحاد السابق، الذي كان على راسه الاستاذ ناجح حمود، لما ابدوه من جهود وتحمل متابع وسعة صدر في قبول نقدنا وبعضه قاسي، لا يحتمل، خلال المدة المنصرمة، مع اننا لم نكن نريد فيه الا وجه الله ومصلحة كرتنا ورياضينا، بعيدا عن المسميات، التي نكن لها الاحترام والتقدير من الجميع الذين لا مزايدة على وطنيتهم وروحهم الرياضية، كذلك فاننا نقف باجلال لكل من ساهم باقامت الانتخابات والانتهاء من هذا الملف الشائك المتعب الذي جنب كرتنا عواقب وخيمة.. في ذات الوقت فاننا ودعنا عددا من الاخوة الاعزاء، الذين لم تكتب لهم صناديق الاقتراع نصيب البقاء لمدة اطول، - لا لنقص فيهم - بقدر ما هي عملية انتخابات ديمقراطية تشمل الجميع وتنطبق قوانينها على الاخرين في ازمنة متعددة، واستقبلنا عددا من الاعضاء الجدد الذين نتوسم بهم روح المسؤولية والعمل الجاد الدؤوب قبل اي مطامح شخصية اخرى، كما ان نسعد لان العملية اجريت بتعاون الجميع وبالتالي، ولد لدينا اتحاد جديد ولو بعمر محدد امده سنة قادمة، الا اننا نرجو الكثير من الاخوة الجدد واكثرهم لا ينطبق عليهم وصف الجدة، اذ الفناهم وعايشناهم، اذ ان الحياة تدور دورتها كل حين، وهذه السنة فرصة كبيرة لتجاوز اخطاء الماضي والافادة من عبر وعمر المدة المتبقية، خصوصا وان الملف الكروي مليء بالتركة الثقيلة والاستحقاقات المقبلة والمطالب الكروية التي كانت مدعاة رئيسية لاقامة الانتخابات والدعوة بالتغيير.. اليوم نطالبكم بالتخلص من افة ومرض السفر اللعين الذي وقع اكثرهم في شراكه، وان لا يتفرغ الفائزون للحقائب والفنادق وجوازات السفر، بل عليهم الالتفات الى الوعود والمطالب المطروحة امامهم من قبيل (توسعة الهيئة العامة الى اكبر قدر ممكن وهو مطلب لا تنازل عنه، كما نطالب بتعديل النظام الداخلي للاتحاد لمنع قيام الدكتاتوريات وعدم اعادة التجارب المرة وتكرار نسخها باسماء وعناوين اخرى، وكذا تفعيل اللجان عبر ابعاد اعضاء الاتحاد عن رئاسة اللجان وعضويتها والاستعانة بالخبرات والكفاءات المغيبة المهمشة، كذلك حسم مسالة الدوري الحالي والالتفات الى الموسم المقبل في بطولتي الدوري والكاس وبمنهاج ثابت، كذلك اقرار قانون الاحتراف والتعاون مع رابطة المدربين لحماية المدرب واللاعب المحلي، والعمل الفوري على الرفع الكامل للحظر عن الكرة العراقية وليس الاكتفاء برفع جزئي، لم يعد مطلبنا ولا هدفنا.. اخيرا لابد من تناسي مرحلة الانتخابات ومتطلباتها الكتلوية والتنافسية الحادة، واعادة لم الشمل وتقديم الشكر الجزيل الى كافة اعضاء الاتحاد القديم خاصة الاستاذ ناجح حمود رئيسه واخوته الاخرون، ومن ثم تقديم كل الدعم والعون الى الاتحاد الجديد الموقر من اجل مساعدتهم للنهوض بمسؤولياتهم الجسيمة في اعادة اللحمة وبناء البيت الكروي العراقي وهي مهمة ليست سهلة، تتطلب من الجميع التعاون والتشجيع والمساندة.. مع الدعاء لهم بالتوفيق والنجاح والتطور.. اللهم امين..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها