النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11316 الخميس 2 ابريل 2020 الموافق 9 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

انتخابات.. شفافية لا كواليسية!

رابط مختصر
العدد 9179 الاربعاء 28 مايو 2014 الموافق 29 رجب 1435

منذ سنوات طويلة ونحن ننشد التغيير في ملف كرة القدم العراقي، فمنذ سنوات طويلة، ما زال اتحاد الكرة العراقي يشكل عقبة كبيرة بوجه التغيير، خاصة بعد ان فصل الهيئة العامة وارتبط بالفيفا والاسيوي بشكل مباشر وبعيد عن اهل الكرة وحتى المؤسسات العراقية عامة، وقد تعطلت الكرة وضاعت الجهود وبعثرت الامكانات في ظل صراع كان عنوانه الاول والاخير هو الحفاظ على الكرسي، اما غير ذلك فهي من الشعارت الرنانة التي رفعت للاستهلاك وكوسيلة للاستحواذ، وحتى بعد انتخابات حزيران 2011 التي كنا نعول عليها كثيرا، بعد دخول عدد من الاخوة الذين كانوا يسمون انفسهم بالمعارضة لاتحاد حسين سعيد، للاسف فشل بالاختبار معظمهم ولم يستطيعو احداث التغيير المطلوب، خصوصا بعد ان وقعوا بذات شراك السفر والمغريات والايفاد والصلاحيات وحب الظهور الذي وقع به غيرهم، وكنا وما زلنا نعاني من ازمة كروية خانقة حادة، لا يمكن التخلص منها فقط بتغيير الاشخاص، فقد جربنا وفشلنا، اذ يفترض ان يبدا التغيير الفعلي بالمنهاج والرقابة ووضع القوانيين وقطع حبل الغارب الممتد تحت اقدام الاتحاديين، بلا احم ولا دستور، واخضاع كل الكتب والقرارات لرقابة الدولة والهيئة العامة واهل الشان حتى تكون انموذج للشفافية وليس السرية والكواليسية السائدة.. ايام تفصلنا عن انتخابات اتحاد الكرة المزعومة والتي انتظرناها سنوات طوال، وللاسف فان الغموض ما زال يكتنف الوضع العام الذي اصبح اقرب الناس الى الملف الكروي لا يعلم ستجري الانتخابات ام تعطل بسبب وذريعة جديدة لاجندات ومصالح شخصية، ومع كل ذلك ومع بعض الاصوات الشريفة التي اعلنت بانها ستستقيل، اذا لم تقام الانتخابات، فاننا نشد على ايديهم ونطالب كل الجهات المعنية، خصوصا وزارة الشباب والرياضة واللجنة الاولمبية ولجنة الرياضة في البرلمان والهيئة العامة لاتحاد الكرة واهل البيت الكروي والشارع الرياضي ووسائل الاعلام ان تكون حاضرة يوم الانتخابات، وان تفتح اعينها ورقابتها لاي ملعوب مبطن مجهز ربما.. ونؤكد (ربما).. من قبل اي شخص او جهة كانت،تريد تعطيل الانتخابات باختلاق ذرائع معروفة ليست جديدة، كما نطالب ان تنقل وتسجل الانتخابات من كل جهاتها عبر التلفزيون ويفسح لوسائل الاعلام كافة للمتابعة والمراقبة وان تزال اي شبه او اي شخص ممكن ان يتلاعب بمصير الانتخابات عن قاعة وعملية الانتخابات حتى تات الانتخابات شفافة.. وليفز من يفز وليات من يات ولنبدا عهد جديد نتمنى ان يسوده القانون والشفافية والوضوح والتعاون التام بين جميع الاطراف من اجل كرتنا قبل مصالحنا الشخصية الضيقة والله ولي القصد..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها