النسخة الورقية
العدد 11094 السبت 24 أغسطس 2019 الموافق 23 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:51AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:06PM
  • العشاء
    7:36PM

كتاب الايام

في المرمى

الخلافات قصفت بالنجمة وسترة

رابط مختصر
العدد 9179 الاربعاء 28 مايو 2014 الموافق 29 رجب 1435

نؤمن أن المشاكل التي تتعرض لها جميع الأندية البحرينية طبيعية جداً نظراً لطبيعة العمل واختلاف وجهات النظر حول بعض المسائل، ولكن حين نتحدث عن المشاكل الإدارية التي عانى منها ناديا النجمة وسترة من خلال الموسم المنصرم لا بد وأن نقف هنا ونضع علامة استفهام كبيرة، كون ان مشاكلهم كانت اكبر بكثير من المشاكل العادية. لا أحد منا يستطيع أن يقول غير ان نادي النجمة هو نادي يعتبر من الأندية الكبيرة ولديه سجل حافل من البطولات والإنجازات، كما أنه من الأندية القليلة التي نستطع ان نطلق عليها اسم ناديا كونه يمتلك المشاركة في أربع لعبات جماعية. والحال لا يختلف كثيراً عن نادي سترة الذي عرف عنه خروج نجوم استطاعت ان تحفر اسمها من ذهب في سجلات الكرة البحرينية، ناهيكم عن وجود إعداد كبيرة من اللاعبين بسبب الكثافة السكانية لجزيرة سترة، ونادي سترة يعتبر من الأندية التي دائماً ما ترى لاعبين لجميع المنتخبات الوطنية وذلك منذ زمن ليس بقريب. أعتقد ان ناديي النجمة وسترة وبسبب الاختلافات الإدارية استحقوا الهبوط الى مصاف دوري الدرجة الثانية لكرة القدم، فقد بلغت الخلافات مساحات كبيرة وأدت انعكست سلبياً تلك الاختلافات في تردي مستوى فرقهم. تلك حقيقة يجب من محبي الناديين من رؤساء واعضاء ومنتسبي ومحبي الناديين الاعتراف بها حتى يتمكنوا من وضع لبنات النجاح من جديد، ولعل هذا الأمر بحاجة ماسة للمكاشفة وتقديم حسن النوايا وإعطاء الفرصة لمن هو أجدر منهم في مسك زمام الأمور، ووضع النقاط على حروفها الصحيحة. ربما يكون للعامل المادي دور كبير في تردي نتائج الفريقين، فلو كان هناك مخزون مالي يستطيعون به الصرف على لاعبيهم والتعاقد مع محترفين جيدين لكان من الممكن ان لا تبلغ المشاكل الإدارية ذروتها، ولكن سوء الطالع بأن الناديين يعانيان كثيراً من المسألة المادية، وبالتالي تكون المشاكل عندهما مكشوفة للعيان اكثر من غيرهما من الأندية . إن الخلافات الدائرة بين أعضاء مجالس إدارات الناديين قد تسببت وبشكل مباشر في هبوط الفريقين لمصاف دوري الدرجة الثانية، فكيف يكون النجاح حليفهم وهم متخاصمون، وكيف يطالبون من لاعبيهم بذل العطاء وان يتحدوا بداخل الملعب وهم أصلا ً غير متحدين. اليوم نطالب الأخوة بناديي النجمة وسترة أن يضعوا مصلحة ناديهم فوق كل الاعتبارات، ويجلسوا جلسات المحبين والأخوة، حينها لن يكون النجمة ولا سترة من فرق دوري الدرجة الثانية، لأنهما لا يستحقان ذلك، ولكن أهل الناديين هم من أراد ان يصل الحال لما وصل له، والله الموفق والمستعان، وللحديث بقية طالما في العمر بقية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها