النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11521 الجمعة 23 أكتوبر 2020 الموافق 6 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:37PM
  • المغرب
    5:02PM
  • العشاء
    6:32PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

نهايات الليغا.. انهيارات.. أم مراهنات!!

رابط مختصر
العدد 9169 الأحد 18 مايو 2014 الموافق 19 رجب 1435

في يوم بائس أثبت سوء تخطيط وتقدير، عرض كروي لا يليق بما تمتلكه فرق الليغا الكبيرة كالبرشا والريال واتلتيكو ، التي انهارت في اخر مبارياتها بالليغا وتهاوت بشكل يصعب تفسيره امام فرق صغيرة متواضعة الاداء والامكانات والحظوظ، لا تمتلك رصيد البقاء على قيد الحياة الليغاوية، كالتش وبلد لوليد وسيلتا فيغو وهلم جرا ، من عروض مباريات كان يفترض ان تنهي الليغا بشكل مبكر وان تعلن موت عهد البرشا - في اقل تقدير - بعد موسم ممتاز بالنسبة لاتلتيكو بمعزل عن نتائج نهائيات الليغا والشامبيوزليغ ، بعد ان ابلى سيموني ورجالاته بلاء حسنا، بكل الجبهات المحلية والاوروبية، الا ان الطامة الكبرى تمثلت بانهيارات البرشا وانتهاء عهد التكي التاكا على يد البائس مارتينو تاتا، ومن ثم التحول الاخر الذي اعاد دفقات الانعاش الى جسد برشلونة ولاعبيه المتهالك والبالغ لدرجة الموت السريري بالنسبة لميسي ورفاقه الذين بدوا وبدا البرغوث خاصة بلا حول وقوة خلال مسيرة الايام الاخيرة التي اعقبت عودته من الاصابة .. اما المرينغي او الملكي او النادي الذي لا يقهر، بنجومه وامكاناته ودعمه وجماهيره، فقد ابدى تفاؤلا كبيرا في بداية الموسم، لا سيما بعد صدارة الليغا وتتويجه بالكاس وبلوغه نهائيات اوربا للابطال، الا ان الحيرة كانت باعلى درجات التوتر والاندهاش الممزوج بالتساؤل المشروع، عن فقدانهم الليغا بطريقة غريبة اثارت الشكوك التي موجبها تم استغناء وجاهل قمة ودرع الليغا، برغم اهميتها القصوى، لا سيما وان الشامبيوزليغ لم تحسم بعد، امام خصم عنيد جدا وقادم للساحة بقوة وثقة، وقد بدى الريال وانشلوتي بطريقة عرض لا تمت لهم ولا لقدراتهم وما قدموه باي صلة، حتى انفتقت عناوين التساؤل المشروع باعرض واوسع صفحاتها، عن الاسباب الحقيقية التي اظهرت الريال بهذه الصورة، في ختام دوري كان يفترض ان يكون في الجيب، في ظل اخفاقات وانتكاسات الاخرين خصوصا برشونة البائس اليائس .. البعض فسر او اقترب بتبريرات اشبه ما تكون الى الاتهامات او اقرب منها، حينما ذكر بان سوق المراهنات التي تعج بها اوربا يمكن ان تكون لها اليد الطولى بما حدث، وان المراهنات والاموال وحتى سماسرة الاحتراف المتجذرين والمحترفين بالتلاعب حد المهنية العالية، قادرين على وقف اقوى العروض وهد أمتن الدفاعات ودك الشباك من اجل تمرير مشاريعهم فيما يتعلق في الموسم الحالي او القادم، عبر التلاعب بالنجوم او الاندية وبالتالي اخضاع النتائج لمقدرات وحسابات مراهناتية مرتبطة ببيع وشراء النجوم قبل اي شيء اخر .. قطعا فاننا مع عدم ايماننا المطلق بتلك التفسيرات ، الا ان الاجواء العامة والعقوبات التي طالت بعض كبار الاندية الاوروبية سابقا واستقالة روسيل وعقوبات الفيفا وعنكبوتية سوق الانتقالات والانتقادات والحقوق في بيعها وشرائها لكل شيء تقريبا، من حقوق اعلان الى استثمار الى مليارت المليارات مع واجهات اصبحت تغطي مساحة سياسية اكبر من ذي قبل، تجعل كل شيء ممكن في ظل عالم العولمة المتسارع والمندك باوساط يمكن ان تتحرك ماديا بسهولة ومرونة اكثر من حركتها الفنية، وهذا لا يلغي تماما التفسيرات التي ذكرت بان التعب والاصابات والارهاق قد اخذ ماخذا من الاندية الاسبانية خصوصا الريال والبرشا واتلتكيو، جعلها تبدو بصورة هزيلة وان كانت بقمة جداول البطولات وهذا حال من لا يحسن حسابات الختام في ختام اصبح اضحوكة قبل ان يكون مادة للتحليل والشرح ..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها