النسخة الورقية
العدد 11091 الأربعاء 21 أغسطس 2019 الموافق 20 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:49AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:09PM
  • العشاء
    7:39PM

كتاب الايام

في المرمى

بيان المحرق ملاحظات مهمة والتحكيم أضعفها

رابط مختصر
العدد 9162 الاحد 11 مايو 2014 الموافق 12 رجب 1435

بيان نادي المحرق الأخير جعل لدينا حراكاً رياضياً ربما نحن في أمس الحاجة له اليوم كون أننا نشاهد حراكنا الرياضي ومنذ فترة طويلة في تراجع مستمر، شخصياً أجد الحلقة الأضعف في البيان هي الخاصة بالتحكيم، لأن البيان قد ذهب إلى قضايا أهم بكثير من مسألة التحكيم، وكم كنت أتمنى من نادي المحرق كونه النادي الأقدم تاريخياً والأكثر حصولاً على البطولات أن يصدر مثل ذلك البيان منذ فترة طويلة وليس بعد خروج فريقه الأول لكرة القدم دون الحصول على بطولة هذا الموسم. البيان تطرق لنقاط جوهرية ومفصلية يجب على اتحاد كرة القدم اليوم الاعتراف بها أو تفنيدها نقطة تلو النقطة، فقد تطرق البيان الى فشل اتحاد الكرة في الارتقاء بالمسابقات وتسويقها، وتساءل كيف أن الأندية تدفع الأموال الطائلة والنتيجة في الأخير هي حصول الفريق البطل على مبلغ عشرة آلاف دينار فقط رغم وجود راعٍ للبطولة وهناك أيضاً عائد مادي من حقوق النقل التلفزيوني لبعض القنوات دون عائد الفائدة للأندية، كما أضاف البيان أن اتحاد الكرة قد عجز عن علاج لاعبي المنتخب ومازال يماطل في دفع مستحقات علاجهم التي دفعوها بأنفسهم مباشرة. أعتقد أن الالتفات الى تلك النقاط، ووجوب الرد عليها من قبل الاتحاد أهم بكثير من الذهاب لمسألة سوء القرارات التحكيمية التي تعرض لها فريق المحرق، فمسألة التحكيم هي مسألة عالمية وليست محلية، والتحكيم في العالم أجمع هو المتهم الأول، خاصة من الفرق الخاسرة. اليوم بات على اتحاد كرة القدم أن يسرع في الرد على جميع الاتهامات والتي يمكنني أن أطلق عليها بالاتهامات الخطيرة. وربما لو نظرنا إليها بجدية وتم معالجتها بعد التأكد من صحتها فإن ذلك سيعود بالمنفعة العامة لجميع الأندية وليس نادي المحرق فقط. اليوم الكرة ليست بملعبنا بل بملعب الأخوة في اتحاد كرة القدم لأنهم المعنيون في ذلك البيان، وأن الصمت في تلك المواقف سيجعل الجميع يقف صفاً واحداً بأن كل ما تم ذكره في البيان هو صحيح، وإن كان بالفعل صحيح فإن في ذلك حسابات مختلفة سنذكرها بإذن الله في حينها. أما بالعودة لمسألة التحكيم التي جاءت في البيان فهي في الحقيقة مسألة عادية جداً من الممكن طرحها والاختلاف عليها في وجهات النظر، وأعتقد كما ذكرت بأنها الحلقة الأضعف في البيان، فإذا أردنا أن نكون واقعيين كان أمام فريق المحرق في لقائه مع فريق النجمة تسعون دقيقة يستطيع من خلالها تسجيل أكثر من هدف ويريح نفسه من بعض الأخطاء التي ربما يكون للتحكيم نصيب فيها، ولكن فريق المحرق عجز عن تحقيق ذلك في تلك المباراة وفي الكثير من المباريات، وأخيراً نتمنى من اتحاد الكرة امتلاك الشجاعة والرد على البيان لكي يتسنى لنا معرفة صحة أو عدم صحة ما جاء في البيان لأن ما ذكر من نقاط هي في بالغ الأهمية، وللحديث بقية طالما في العمر بقية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها