النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11317 الجمعة 3 ابريل 2020 الموافق 10 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

احترافية الاختيار والتوظيف!

رابط مختصر
العدد 9159 الخميس 8 مايو 2014 الموافق 9 رجب 1435

لم تعد عملية الاحتراف تتعلق بعمليات بيع وشراء اللاعبين كسوق اقتصادية قد تدر الارباح على طرفي العقود، المؤسسة واللاعب او الاداري او المدرب، فاليوم وفي ظل التنافس المحموم بين الدول والمؤسسات الكبرى لغرض تحقيق الفوز الرياضي وبلوغ مراحل الانجاز من خلال استقطاب الكفاءات المتعددة بمجالاتها المختلفة ومحاولة بلوغ غايات اخرى بعيدة المدى، قد يكون بعضها خارج الاطار الرياضي من خلال عالمية المنافسات وجماهيرية منقطعة النظير، وما تشكله من ضغط للراي العام عبر توجيهه وتسليطه وتسخيره وفقا لرؤيا وخبرة غاية في الدقة والقصدية، فضلا عن ضرورة تطوير الاداء العام للالعاب عبر تطوير مهارات وقدرات وثقافات جميع مفردات اللعبة من اللاعب الى المدرب والاداري والقيادي وحتى اسرهم والجماهير.. الاهداف الرياضية الكبرى خاصة بالنسبة الى كرة القدم المهيمنة على الجماهير العالمية، بشكل لا يمكن التقليل من تاثيراته او حجمه في ظل جميع التطورات والاكتشافات والاختراعات التقنية الحديثة، التي لم تكن بديلة الى اليوم عن ممارسة اللعبة بالنسبة للاطفال - في الاقل - بالوقت الراهن والمستقبل المنظور، كل ذلك جعل من عملية الاحترافية بالنسبة للمؤسسات والاندية الكبرى في الدول المتطورة تعد عملية صعبة معقدة خاضعة الى قواعد وقوانين تتطلب الالتزام بها والاذعان لتنفيذها بصرامة تستوجبها عمليات التطور ورفع الكفاءة العامة لجميع العاملين في المجال الاحترافي وهنا تكمن عملية الابداع الاحترافي .. نحن على اعتاب انتهاء المواسم الكروية بافضل البلدان الاوربية، التي تحتل المرتبة الاولى والحيازة على التاريخ والانجاز والنجومية وحسن الاداء وقوة النتائج، التي جميعها تؤدي الى ظهور حالة الاستقطاب الجماهيري عبر مساحات شاسعة من بلدان العالم المترامي، وقد اثبتت الايام الخوالي من موسم نعيش ايام انصرامه الاخيرة، بان اخطاء عديدة خطيرة واضحة ارتكبت من قبل الادارات وكذا المدربين سيما في الاندية الكبرى، نتيجة تعاقدات خاطئة مكلفة مما ادت الى خسائر مادية ثقيلة على كاهل المؤسسة، فضلا عن تدهور المستوى وتدني النتائج وبالتالي التاثير على سمعة جماهيرية النادي، ولا نقصد بالاخطاء الجانب المالي باختيار لاعبين لا يستحقون المبالغ الضخمة فحسب، بل ان الواقع اثبت بان عملية الاختيار معقدة وتستلزم مقدمات وتعاون جهات عدة لغرض بلوغ الهدف من التعاقد في ظل مبدئية الاحتراف المعلنة التي تتطلب رفع الاداء العام وذلك لا يتم الا عبر مراحل تتوفر بها مستلزمات النجاح .. فالتعاقد اليوم يفترض ان يكون مدروسا بعناية فائقة، والاخطاء المرتكبة التي وقعت بها الاندية الكبرى برغم تاريخها ونتائجها ومهنيتها - تدلل على قصور واضح بهذا الجانب لا يمكن التغافل عنه واهماله - الا اذا ما اريد التغطية على عمليات فساد اداري ومالي، لا نريد الخوض فيها، بقدر ما يعنينا الجانب الفني، وذلك يتطلب ان يكون اختيار اللاعب كحلقة اهم، ليس بالمعيار المالي وفقا لما يقدمه في ناديه السابق، بل يفترض ان تدرس حالة اللاعب في النادي الجديد وامكانية انسجامه وتوظيفه وقدرته على التاقلم السريع مع بقية اللاعبين وكذلك في النادي والمدينة والدولة المضيفة، والا فان هذه العوامل مجتمعة وغيرها كان وسيكون لها تاثير كبير على عطاء اللاعب ايجابا او سلبا، وهذا ما اثبت كبار المدربين والاداريين فشلهم فيه في الموسم الموشك على النهاية، فيما نجحت ادارات ومدربين باقل الاموال والمتاعب، بتحقيق ايرادات ومردودات كبيرة من كل النواحي، واتلتيكو مدريد قد يكون من بين الافضل في تلك الاختيارات والاحترافية بموسمه الاخير، الا انه بالتاكيد ليس افضل الجميع ..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها