النسخة الورقية
العدد 10997 الأحد 19 مايو 2019 الموافق 14 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:20AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:19PM
  • العشاء
    7:49PM

كتاب الايام

معكم دائماً

«أوقاتي بتحلو»

رابط مختصر
العدد 9158 الأربعاء 7 مايو 2014 الموافق 8 رجب 1435

إن أحلى ايام الصحافة هو عندما تجد من يقدرها فهي الأجمل في مسيرة كل إعلامي مخلص شريف يعرف واجباته المهنية ويقدسها ويقدرها ويضمها على صدره لتكون ضميرة الحي امام الراي العام فنحن سعداء للغاية حيث تمر بنا هذه الايام باليوم العالمي لحرية الصحافة حيث يحتفل العالم اليوم ب 3 مايو من كل سنة يتم فيها تكريم اصحاب القلم والفكر والراي، وبهذه المناسبة نعبرعن ثقتنا وفرحتنا الكاملة بأن الإعلام وما يشمله من صحافة هو أول أدوات التأثير والإصلاح في أي مجتمع، فالإعلأم سلاح ذو حدين ويلعب دورا نفسياً على الزملاء بما قد يؤدي في النهاية إلى رسالة إعلامية تنقل الخبر اوتطرح الرأي الصادق. وتشارك في اتخاذ القرارات الاستراتيجية كون الصحافه الشريك الهام في بناء ونهضة الامم لما للصحافة من تاثير قوي ومباشر على مختلف القضايا لانها المرآة الحقيقة لاي مجتمع ولهذا نعبر عن أهمية الدور الاعلامي وأن يسود مناخ الحرية الإعلامية الصحفية في المجتمعات العربية لتتمكن الصحافة من أن تقوم بدورها الصحيح، وهنا ابين عن الجزء التاريخي الهام لدعم مسيرة الصحافة حيث قررت الهيئة العامة للأمم المتحدة في أول اجتماع لها في 14/12/1946: «أن حرية المعلومات هي حق أساسي للإنسان، وحجر الزاوية لجميع الحريات التي تنادي بها الأمم المتحدة» حيث يعتبر حق الجمهور في المعرفة وفي الاطلاع على المعلومات من أحد أهم ركائز البناء الديمقراطي لأي دولة في العالم، كما يعتبر حق الوصول للمعلومات أحد أهم أركان حرية الصحافة التي لا تقوم إلا عليها. ومن هنا نرى التزامنا كعاملين في هذا المجال بروح المسؤولية واحترام حرية الرأي وعدم وضعها كوسيلة القيل والقال والاشاعة والاثارة والفتنة خاصة في القطاع الذي يمس اهم شريحة في المجتمع الا وهي الشباب الثروة الحقيقية لكل المجتمعات ونحمد الله باننا في الخليج لدينا وعي وإدراك بهذه المسؤولية فقد حرصنا خلال تجربتنا الماضية بان نساهم ونلعب الدور الاكبر في عملية التنمية في الجانب الاعلامي حيث تشهد دول الخليج حراكا اعلاميا من خلال اقامة الملتقيات الإعلامية الكبيرة حيث يشارك فيه المئات من الزملاء جاءوا من مختلف الدول ولم تتوقف هذه الملتقيات فقد اصبحت مستمرة حيث يتواجد الكثيرون من الزملاء لطرح العديد من الافكار والمشاريع الاعلامية التي تخدم واقعنا الاعلامي الصحفي في سياق المسؤولية الاجتماعية كي يستطيعوا القيام بدورهم الصحفي وأداء مهامهم الإعلامية على أكمل وجه. وفي تجربتنا الرياضية شارك العبد لله في عدة محاضرات عن الاعلامي الرياضي في العامين الماضيين بين الواقع والطموح والدور الملقى على عاتق من يريد ان يبحث له عن دور ومكانه في هذا القطاع حيث لم يصل عدد من ابناء الامارات حتى لاصبع اليد الواحدة وهي نسبة ضئيلة جدا مقارنه ببقية الدول الشقيقة وهي واحدة من ابرز المعوقات التي تواجهنا ونرى ضرورة ان يحظى الاعلام الرياضي باهمية اكبر ويتم ادراجه في كل الملتقيات الاعلامية على مستوى المنطقة لكي يجدوا دورا اكبر مما هوعليه ونشجع الشباب على الاقبال على الصحافة الرياضية حيث يغيبون عن المشهد .. والله من وراء القصد

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها