النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11312 الأحد 29 مارس 2020 الموافق 5 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:13AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:53PM
  • العشاء
    7:23PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

دبلوماسية الجنائز !!

رابط مختصر
العدد 9150 الثلاثاء 29 أبريل 2014 الموافق 29 جمادى الآخرة 1435

في مدد سياسية معينة شهدها العالم المعاصر والحديث، كان لفواجع الحياة، خاصة ما يتعلق منها بالموت والكوارث وغيرها، صدى ووقعا على النفوس التي تحرك حتى اولئك المتخاصمين او المتقاطعين والمتعادين، مما جعل بعض المناسبات تكون فرصة طيبة وارضية مناسبة لتغيير الاحوال بين بعض الاطراف المستفيدة من ردات الفعل والتضامن الحاصل تجاه مصيبة معينة قد تقع على احدهم، مما يسارع الاخرون للتعبير عن تضامنهم وان كانت من الناحية الانسانية، الا ان الاجواء دائما ما تكون مشجعة لنسيان الماضي وطي صفحة العداء وبدا مرحلة جديدة تبنى على اسس جديدة ملؤها الافادة من ايجابيات المرحلة مهما كانت تعقيداتها وذلك كله ما عرف ضمن المصطلحات السياسية الحديثة بدبلوماسية الجنائز .. برغم تاريخ التنافس الحاد بين طرفي الدوري الاسباني او قطبي الليغا وصناع نجومية وشهرة ومتعة الليغا ( البرشا والريال )، الا ان قمة تلك العدائية والتشجنج ظهرت على العلن وتجاوزت حدود ميدان التباري لتشمل صرعات ديكية بين المدربين والمساعدين والادارات، فضلا عن اللاعبين، كحالات الهيجان المستشرية ايام مورينهو غوادرويلا، وقد بلغت قمة تلك العنفية الكروية غير المحببة ولا المبرر ،حينما وضع المدرب مورينهو اصبعه في عين المدرب تيتو فيلانوفا مساعد غوراديولا، قبل ان يتسلم مهام تدريب البرشا خلفا لبيبي، وقد ظلت تلك اللقطة التي اعيدت اكثر من مرة وعلى صعيد مختلف وسائل الاعلام العالمية المتعددة، للتعبير عن الاستجهان والرفض لتلك التصرفات الشاذة غير المستساغة خاصة من قبل المدربين.. تلك الحادثة الاشهر والابغض بالتاريخ الكروي - في الاقل - بجانبه التدريبي وسلوكياته المفترضة، اخذت تتبدد وتضعف حينما اعلن عن مرض المدرب فيلانوفا واصابته بمرض السرطان الفاتك - وقانا الله واهل الرياضة شره -، اذ اعلن السيد مروينهو عن اعتذاره السريع واسفه الشديد لاصابة زميله فيلانوفا، كما توالت ردات الفعل المتضامنة المشجعة للمدرب المريض وكذا لفريق برشلونة المتاثر بمرض مدربه، مما بدد اجواء كانت متلبدة بانواع المزعجات من ذكريات اخلاقيات مشينة، لم تكن يوما من الايام جزء مقبول من الجسد الرياضي .. استقال فيلونافا على اثر تدايعات المرض بعد ان حقق بنجاح مسيرة مشجعة لخلفه الصعب غواريدولا،حقق معها الليغا وارقام قياسية جديدة مع حافظته التامة على اسلوب التكي تاكا، وبعد صراع دام أكثر من عامين، انتصر مرض السرطان على المدرب الكتالوني الشاب تيتو فيلانوفا، وحرمه من استكمال مشواره مع كرة القدم والحياة في عمر 45 عاما،و فارق تيتو الحياة بهدوء ودون ضجيج، تماما كما حضر إليها وكما عاش فيها وكما كانت شخصيته كلاعب ومدرب. بعد الاعلان عن ماساة رحيل فيلانوفا كان مورينهو اول المعبرين لحزنه واسفه، كما انه صرح بشكل شبيه بميزاته الإعلامية الشهيرة حينما علق على تويتر من اول لحضات سماعه النبا: (رحيل فيلانوفا يوم حزين في عالم كرة القدم، نيابة عن كل فرد في تشيلسي، أرسل خالص التعازي في وفاة فيلانوفا، إنه يوم صعب».

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها