النسخة الورقية
العدد 11087 السبت 17 أغسطس 2019 الموافق 16 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:46AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:13PM
  • العشاء
    7:43PM

كتاب الايام

معكم دائماً

سلاح الإعلام والرياضة

رابط مختصر
العدد 9144 الاربعاء 23 أبريل 2014 الموافق 23 جمادى الآخرة 1435

تستكمل ندوات الاعلام الرياضي في المنامة اليوم تقديم عدد من الخبرات الاعلامية وتستعرض تجربتها الغنية، فالملتقى بدأ وسط حضور مشرف من المشاركين وبمتابعة من شباب اليوم ونظرا لترابط الحداث فإن اجتماع قادة وزراء الشباب والرياضة لدول مجلس التعاون الخليجي ورؤساء اللجان الاولمبية في الكويت اعتمدوا عددا من التوصيات لتوحيد العمل الخليجي في مجال الشباب وفق اطار التماسك الاجتماعي واطلاق طاقات الابداع والابتكاروالتمكين والقيادة وتنمية الروح التنافسية مشيرا الى أن المواطنة والمسؤولية كانت بمثابة الوعاء الاساسي لهذا المحور,ركز على اطلاق مشروع اعلامي للشباب الخليجي في اطار حملة توعوية اعلامية تشتمل على محاربة المخدرات ونبذ العنف اضافة الى التوعية من مخاطر الطرق موضحا أن هذا المشروع يهتم بكل ما يشغل شريحة الشباب والحفاظ على هذه الثروة الوطنية. وماوجدته هنا في البحرين نور العين واضح فقد استعدت الجهات الرياضية الحكومية والأهلية لاستضافة هذه الجلسات التي تاتي في ظل ظروف راهنة تمر بها الأمة الإسلامية من تحديات تواجهها.. فإنني أطالب القيادة الرياضية الشبابية في دولنا على موقف علني ورسمي في الجوانب الرياضية خاصة أنها الاكثر تاثيرا من الناحية الشعبية والاعلامية لما لإعلام والرياضة من دور فعال ومؤثر فالرياضة ليست مجرد لهو ولعب ولابد من اتخاذ موقف. ومن منطلق دورها وأهميتها بعد أن أصبحت جزءاً مهما في مسيرة الشعوب لما للرياضة وإعلامها من التأثير القوي على الساحة فإننا نطالب المعنيين عند عقدهم جلساتهم الحلاية ف يالمنامة بإعلان موقفها الرياضي لما لها من شعبية سيكون له تأثير بالغ ولابد أن نوجه الرياضة كسلاح في سبيل خدمة مبادئ وقضايا أمتنا العربية والإسلامية. وأقترح على جميع اللجان الإعلامية في خليجنا الحبيب التأكيد على أهمية الترابط والتكامل لمكافحة الأفكار الهدامة وضرورة التوعية والتثقيف في هذا المجال خاصة تلك الأهداف التي تسعى إلى زعزعتنا، ولابد أن نواجهها بالحجج والمنطق القوي والعقلاني الذي يتسم به ديننا الحنيف ونحمد الله أن قادتنا حريصون على الدور الذي تلعبه الرياضة في محاربة التوجهات والغزوات التي تواجهنا بعد أن زادت المخاطر نتيجة الغزو الثقافي والفكري والله من وراء القصد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها