النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11526 الأربعاء 28 أكتوبر 2020 الموافق 11 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:24AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:35PM
  • المغرب
    4:59PM
  • العشاء
    6:29PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

أيها العرب .. لستم مجرد متفرجين ..!!

رابط مختصر
العدد 9136 الثلاثاء 15 أبريل 2014 الموافق 15 جمادى الآخرة 1435

قطعا ستبقى غصة كبيرة في نفوس المشاهدين العرب عند متابعتهم مباريات كاس العالم في رديو دي جاينور التي لا تفصلنا عنها سوى ايام معدودة، في وقت لا نرى مكانا او حضورًا متميزا للعرب فيها - الا عبر بوابة منتخب الجزائر الشقيق الذي ستكون كل انظار وقلوب العرب معه من الخليج الى المحيط - برغم عدد دولنا المشاركة في التصفيات والامكانات والتاريخ الذي حزناه نتيجة مشاركات متعددة مرت عليها سنوات طويلة، هذا الحزن سيغلف قلوب اهل الخيلج العربي خاصة وهم يتابعون البطولة دون حضور فعلي لاي دولة خليجية عربية في وقت كانت فيه التصفيات الاسوية غير اعجازية ولا صعبة المراس ولا افضل منا بشيء باستثناء اليابان، والا بقية الفرق المتاهلة ( ايران كوريا استراليا ) هي ليست ولا تمتلك افضلية علينا باي ميزة ما، سوى اننا تهاونا وفشلنا بالتخطيط والمنافسة الجادة .. اليوم وقد انتهت التصفيات وولت الطموحات، والبطولة مقبلة بكل هيبتها ومتعتها، السؤال المطروح هنا بقوة، ماذا سنفعل كعرب مسؤولين عن ملفات بلدان كرتنا العربية عامة والخليجية خاصة، هل سنتحول الى مجرد مشاهدين متابعين نتمتع بما سيسجله وتبدعه مواهب النجوم من اهداف ؟ ام ان الواجب يتطلب ان نعد خطة سريعة عاجلة على شكل جماعي عربي خليجي او احادي بتشكيل لجان مهمتها متابعة القضايا والتطورات الفنية والادارية والاعلامية والعلاقاتية وغير ذلك مما له علاقة بحاضرنا ومستقبلنا الكروي الذي تستحق فيه جماهيرنا اكثر مما نعيشه هذه الايام، لا سيما ونحن على موعد كبير تاريخي بتنظيم كاس العالم 2022 في الدوحة ان شاء الله .. اللجان ستعمل بمتابعة امورها عبر الحضور الميداني في ريو دي جانيرو ومهمتها يفترض ان تكون لغرض الفائدة وليس للتمتع بالسفر والايفاد، وان ينتقى افرادها من ذو الخبرة والاختصاص والكفاءة حصرا حتى نتوخى الفائدة المطلوبة وان نبتعد في تسمياتها عن الشخصنة والعلاقات الضيقة والمحسوبية والواسطة وعدد كبير من امراض العصر التي اخرتنا كثيرا .. كما يفترض ان نركز في عمل كل لجنة ضمن اختصاصها، فالاعلام لها اهله والادارة لها ابنائها، والفن والتكتيك له اخاصئيه الذي نرغب ان يكونوا من اهل الدار العربية الخليجية حصرا، بلا تعاقدات وطلبات من اخرين خارج الجنسية الخليجية لان ابنائنا اولى بتطوير قابلياتهم التي ستبقى تدور في ذات الفلك الخليجي وتعمل بضمير حي وحس وطني خالص على العكس من المليارات التي تضيع بمجرد انتهاء مدة الدورة .. الملف الكروي سوف لن نعاني منه الكثير، فما شاء الله دولنا الخليجية تمتلك خزينًا وكما هائلا من المهيئتين لاداء هذا الدور، من ابنائنا الذين عرفناهم وخبرناهم منذ الايام الاولى لبطولات الخليج العربي وحتى اليوم، هم عالمون فاعلون قادرون.. شريطة ان تتوفر مطلبات تلك الهدفية الغالية، ولا ننسى اهمية المشاركة والتفاعل بهذه الدورة وكاننا مشتركون بها، كي نستفيد من كل المناهج الكروية الحديثة وضرورة استيعابها وتلخيصها وتعميمها لغرض تطبيقها، باذن الله خلال بطولة اسيا المقبلة والافادة من المباريات الاعدادية لاسيا 2015، والتدرج بالمعلومة حتى تكون منتخباتنا قادرة فعلا بالمنافسة على الكاس وليس لمجرد المشاركة الترفيهية او التكميلة ،التي لا نريد لها ان تكون مشاركة رقمية شرفية، في زمن نمتلك كعرب خليجيين كل مقومات التنافس الشريف والبطولة الحقة .. والله ولي التوفيق.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها