النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12176 الثلاثاء 9 أغسطس 2022 الموافق 11 محرم 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:42AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:19PM
  • العشاء
    7:49PM

كتاب الايام

إطلالة رياضية

ملف نادي البديع بالطابق السابع

رابط مختصر
العدد 9134 الاحد 13 أبريل 2014 الموافق 13 جمادى الآخرة 1435

ان الحكومة منذ سنوات وهي تحارب شتى انواع الفساد الاداري والمالي عبر المراقبة بوضع البرامج لتطوير العمل الحكومي للمراجعين وتطوير جودة اداء الموظفين من اجل عدم التأخير والمماطلة في إنجاز العمل، وان تعطيل مصالح المواطنين دون مبرر هو نوع من أنواع الفساد الإداري الذي يستحق المساءلة والعقاب. ومن ذلك التعطيل غير المبرر الذي انه منه أعضاء وجماهير نادي البديع هو انتخابات ناديهم الذي اصبح كالمسلسل التركي من مليون حلقة لا يعرفون متى ينتهي !! بالفعل ليس هناك قضية في نادي البديع لتكون السبب في تأخير عقد جمعيتهم العمومية لهذة الفترة وان كانت هناك لماذا لا يتم التوضيح ومن هو المتسبب في ذلك، ولا تجعلهم يراجعون المؤسسة كل يوم من اجل إنهاء مشكلتهم في التأخير الذي لا مبرر له إطلاقا غير ان هناك من لايريد ان يعمل من اجل المصلحة الوطنية. وان كان هناك قضية داخل اروغة المؤسسة بين التي تتناقل أخبارها، فمن غير المعقول ان تتحول على أكتاف أبناء البديع لتعطيل مصلحة ناديهم بعدما صرفت الدولة لإعادة إنشائه المال من ميزانيتها ليكون جاهزا ليباشروا العمل فيه والاستفادة من المرافق الحديثة التي هيئت لهم. ومن كثرة مراجعات الأخوة المترشحين للمجلس القادم ومعهم الرئيس المزكى أصابهم الإحباط بسبب التعطيل خصوصا عندما يرد عليهم موظفو شؤون الأندية بان ملف نادي البديع مركون بالطابق السابع ،،،فأين هو الطابق السابع?!،،هل هو فوق السماء ام تحت الارض ،،ولماذا لا ببث في ملفهم لهذة الفترة الطويلة، خصوصا بعد تأجيل عقد الجمعية الذي حسمت إدارة النادي بموافقة المؤسسة السابع من فبراير المنصرم لإنهاء قضية نادي البديع ؟ام ان نادي البديع ربما يكون مقامة اقل من الطابق السابع. ان التعطيل الذي بسببه يتحجج به وهو دفع رسوم الاشتراكات ولا نعلم ماهي حقيقة موضوعها خصوصا ان البديع من الأندية الملتزمة بانعقاد الجمعيات العمومية منذ سنوات وكانت العملية تسير بسلاسة ولم نسمع بهذة الحجة الى الان، وايضاً تقبلها أعضاء النادي بكل رحابة صدر حتى تكتمل الشروط وإنهاء القضية ولكن دون مجيب. وعند المراجعة يكرر بان الملف بالطابق السابع. فلا يمكن ان يقبل المسؤولون على الحركة الرياضية بهذ الامر وان تتعطل مصالح المواطنين دون مبرر خصوصا انهم من يبذلون كل جهدهم في تطوير الرياضة في بلادنا، ولكن ما يحدث لنادي البديع هو أمر غير مبرر وبالطبع نحن على يقين انهم يرفضون تعطيل احد الأندية الوطنية كنادي البديع خصوصا وان من يعمل بالأندية هم مجرد أشخاص تطوعوا لانديتهم من اجل مصلحة البلاد وخدمة لمناطقهم.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها