النسخة الورقية
العدد 11176 الخميس 14 نوفمبر 2019 الموافق 17 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:33AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

فاست بريك

حصة بنت خالد.. قمة التواضع

رابط مختصر
العدد 9131 الخميس 10 أبريل 2014 الموافق 10 جمادى الآخرة 1435

أول الكلام: كن في الحياة كلاعب وليس كحكم. لان الاول يبحث عن الاهداف والاخير يبحث عن اخطاء! ] لم أعتد الكتابة والحديث في هذه الزاوية عن غير كرة اليد قناعة مني بأنها عشقي الرياضي الأول وأنا كما يعلم الجميع متخصص في هذه اللعبة المثيرة الجميلة وهذا لايمنعني من متابعة بقية الألعاب والأحداث الرياضية ولكن من مقاعد المتفرجين والمراقبين عن بعد.. ولا أخفي سرًا أن كرة القدم النسائية اجتذبتني وفرضت نفسها علي وأصبحت من المتابعين لها عن بعد وفي صمت وشعرت في أكثر من مرة ومناسبة بأنه لابد من أن هناك من يقف خلف هذه اللعبة ويبحر ضد الموج ويقاوم غضبته وقسوته خاصة وكما نعلم فإنّ ماهو متوفر من دعم ورعاية واهتمام على الصعيد الرسمي لهذه الرياضة لايتجاوز مساحة محددة خاصة وأننا نعلم حجم أعباء كرة القدم للرجال الملقاه على اتحاد اللعبة والأندية الرياضية الأعضاء المنتسبة له.. إذن من يقف خلف هذه اللعبة (كرة القدم النسائية) ويقاتل من أجلها ويدعمها في صمت وبصدق؟ ] ذات مرة هناك في العاصمة القطرية الدوحة شاءت الصدف أن أتشرف بلقاء سيدة كرة القدم الاولى وصانعة الفريق النسائي هي مفخرة للبحرين وللكرة النسائية. ] انسانة هادئة تعرف ماذا تريد وماذا تفعل هي واثقة ثقة كبيرة في نفسها. وقتها دار الحديث لدقائق معدودة عن كرة القدم النسائية. هي متمكنة ونادرة ومخلصة في عملها. الشيخة حصة بنت خالد بن عبدالله آل خليفة عضوة مجلس إدارة الاتحاد البحريني لكرة القدم رئيسة اللجنة الرياضية النسائية لكرة القدم وقد سعدت كثيرًا بلقائها وحديثها كانت قمة التواضع تتحدث بثقة ومثقفة رياضيًا طموحة وواقعية حاولت من خلال حديثي القصير معها أن أعرف سر علاقتها وعشقها وعطائها لكرة القدم النسائية في البحرين وما استنتجته هو أنها لاتحب الحديث عن نفسها وكل ما تقوم به من أجل البحرين الوطن والفتاة البحرينية وأن طموحاتها بلا حدود رغم اعترافها بصعوبة المهمة ووعورة الطريق زاد إعجابي وتقديري واحترامي بالشيخة الكريمة المتواضعة الخلوقة ...وأنا العبد لله لا أملك سوى الدعاء لها بالتوفيق والنجاح في عملها لكرة القدم النسائية التطور والازدهار وستظل البحرين الغالية بخير طالما بين أبنائها أمثال الشيخة حصة بنت خالد وفقها الله. ] آخر الكلام: ما اكثر الناس وما اندر الانسان .(ميخائيل نعمه).

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها