النسخة الورقية
العدد 11176 الخميس 14 نوفمبر 2019 الموافق 17 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:33AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

فاست بريك

لماذا سوء النية!!

رابط مختصر
العدد 9124 الخميس 3 أبريل 2014 الموافق 3 جمادى الآخرة 1435

أول الكلام: ليست مشكلتي إن لم يفهم البعض ما اعنيه، فهذه قناعاتي وهذه أفكاري، وهذه كتاباتي بين أيديكم، اكتب ما اشعر به، وأقول ما أنا مؤمن به. ] سعادة الشيخ هشام بن عبد الرحمن آل خليفة محافظ محافظة العاصمة... ومن خلال عملي معه وعلاقتي به عرفت مدى حبه وعشقه للعمل بكل طاقة. والتضحيات التي قدمها ومازال يقدمها هذا الرجل من أجل نادي النجمة هي كالنهر الذي لا يتوقف عن العطاء لايزال هو الداعم الاول للنادي حتى أصبح من الصعب ان تذكر اسم النجمة من دون ان تذكر اسم سعادته، فشكرا من الاعماق يا ربّان النجمة. ] غريب أمر الذين يعتقدون انني ضد اشخاص في نادي النجمة، بسبب الكتابة المستمرة والنقد المتكرر ضد بعض الأمور التي تحدث في أروقة النادي و لعبة كرة اليد، ولهؤلاء أؤكد أنني لست ضد اي فرد، وأنني أكتب من دافع ما يرضي ضميري ومن حبي للعبة والنادي، وما يخدم مصلحتها من وجهة نظري لا غير، ولكن يبدو أنّه نظراً ولتركيزي في أغلب المقالات على لعبة كرة اليد، فإنّ ذلك يبدو للأخوة أنني دائم الاصطياد لأخطاء كرة اليد والبحث عن السلبيات دون وضع الحلول لها. ] وبطبيعة الحال أن عشاق كرة اليد كثيرون، ونحن لا نزعم اننا نفهم وندرك كل شيء أكثر من اصحاب الشأن أنفسهم، كما أنني لم اقل يوماً أن لعبة كرة اليد بالنادي كلها أخطاء. فحالها كحال غيرها من الالعاب له سلبياتها ولها ايجابياتها، وعندما ينجز الفريق او يحقق اي نجاح في اي جانب من نشاطاته سنقول الحقيقة بأن النادي او اللعبة أنجزت وسنشد على أزره ولكن ان تحقق اقل مما حققت سابقا لا نقول ان هذا انجاز، نقول ان المركز الذي تحقق يعتبر جيدا في ظل الوضع الحالي. ] نحن نعرف ليس كل من هب ودب يفهم في اللعبة، ونعلم ان الضغط على الادارة ورئيس الجهاز الاخ العزيز صلاح الرفاعي وعلى اللاعبين رهيب ومرعب، ولكني أجد نفسي احيانا مشفقا عليه لسبب بسيط وهو ان الفارق كبير بين من ينتقد ويهاجم، وبين من ينتقد لمصلحة اللعبة ومن يجامل. ] أتمنى ألا يأخذ كل ما ذكرته بأنه سوء نية من كاتب هذه السطور علما بأنني أحد أبناء هذا النادي الذي تربيت فيه وله الفضل من بعد الله سبحانه وتعالى إلى ما وصلت إليه حتى هذه اللحظة. ولولا حبي لهذا النادي لالتزمت الصمت. مع تمنياتي التوفيق والنجاح لمجلس الإدارة وجميع فرقها الرياضية. ] آخر الكلام: كي يخرج الطائر من بيضته، لابد وأن يكسر جدارها أولا. (الفريد تنسيون).

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها