النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11312 الأحد 29 مارس 2020 الموافق 5 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:13AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:53PM
  • العشاء
    7:23PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

ذر رماد أحمر!!؟

رابط مختصر
العدد 9119 السبت 29 مارس 2014 الموافق 28 جمادى الأولى 1435

قد يكون طرح السؤال بهذه الصيغة، مبهما او غير مفهوم وربما حتى غير مستساغ، لكن الفكرة جاءت بعد القرعة الاسيوية، بعد ان جعل العرب رؤوسهم فوق رؤس نظرائهم الاسيوين، لا سيما اذا منح الله فلسطين مقعدا اخر يكتحل به العقد الثامن العربي والسادس عشر الاسيوي، عند ذلك ممكن ان تكون العصبة العربية باستراتيجية ممكنة تمهد لبطولة سدني بانجاز عربي تاريخي ان شاء الله .. اما لماذا اخترت البحرين، فبالحقيقة جعلتها الاولى بين بلداننا العربية التي سأكتب عنها اعمدة خاصة عن دور هام في بطولة كاس اسيا المقبلة، وذلك يمكن لاني اكتب في جريدة الايام البحرينية، (ولو بصورة غير رسمية حتى الان )، كذلك لان ذكريات خليجي المنامة 21 التي تشرفت بحضورها يمكن لها تأثيرات مازالت ماثلة مطبقة على طيب ذاكرتي، والا فان كل بلداننا العربية عزيزة وساكتب عنهم تباعا ان شاء الله، بعد ان كتبت عمودا جماعيا بصيغة ( انحياز عربي )، نعم أأكد انه انحياز مني لبلداننا ومنتخباتنا العربية، التي اتمنى ان تحقق الانجاز في كاس اسيا، قبل كل الاخرين .. صحيح ان مجموعة البحرين الاسيوية في التصفيات المؤهلة كانت اشبه بالمزحة، او المتعة او الاعداد المبكر للنهائيات، لأن التسميات والقرعة فرضت فرضًا ان يكون الاول والثاني (البحرين وقطر لا غيرهما) وفقا لمقدمات وتاريخ وامكانات مقارنة بين متنافسين اخرين لا يمتلكان ذات الرصيد لا من بعيد ولا من قريب، ليس بهذا غبن او نقص في الحقوق والواجبات المطلوبة، من كلا المنتخبين الشقيقين، الا اني كنت اراقب البحرين منذ المنامة 21 حتى الان، برغم قوة الفريق ايام كالديرون وانحدار بسيط في زمن الشاب هيدسون، الا ان مكامن قوة البحرين معروفة بكثرة ووفرة عدد مهارييها واجيالها التي تنمو بسرعة قدرة مكتشفيها، وهذا احد اهم قواها التي جعلت منها قوى الخليج المثبتة وان لم تحرز كاس اسيا او الخليج العربي حتى الان، لكن ذلك لا يلغي ان مجموعة شابة واخرى خبيرة ممكن ان تصبح صنعة وعجينة هيدسون المقبلة، اذا ما توفرت لها الاجواء والاعداد والظروف المناسبة، من خلال خطة جريئة شجاعة لا تتوقف عند حدود الاختبارات الخليجية المعروفة والمقروءة والمدوخة جدا جدا .. الاعداد لا يعني اننا نخطط لاقامة مباريات تجريبية وفقا للمتوفر المتاح، او نبني على نتائجها احلاما، قد لا تتخطى شرف رمزية المشاركة او الانتقال الى دور الثمان كاحد اهم اهدافنا، هذا خلاف الحقيقة، بل هو ذر للرماد في اعين المشجع البحريني، فالحقيقة تبوح اكثر من اسرارها اذا ما وثقنا واحترمنا قدرات الاحمر بشكل افضل جرأة وقوة وطموح مشروع، تنطلق من خلال برنامج يعتبر بطولات متتابعة حتى نصل بالنتيجة الى النتيجة المطلوبة، بان نكون احد كبار الاربعة الاسيويين او ما يسمى بالمربع الذهبي وذلك ليس صعبا ولا عصيا، على فرق لو ألقينا نظرة عليها، فانها جميعا ممكنة التجاوز شريطة ان ننظر بعين الاقتدار والاحترام والاستراتيج بافضل ممكناته التكتيكية ..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها