النسخة الورقية
العدد 11177 الجمعة 15 نوفمبر 2019 الموافق 18 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

كتاب الايام

فاست بريك

مطبات!!

رابط مختصر
العدد 9117 الخميس 27 مارس 2014 الموافق 26 جمادى الأولى 1435

أول الكلام: الذي لايستطيع ان يصلح من حاله سوف يفعل كل ما في امكانه لافساد احوال الاخرين. ( فرنسيس بيكون) ] سؤال الى اللجنة الاولمبية متى سيتم تكريم المنتخب الاول لكرة اليد ثاني اسيا والمتأهل الى كاس العالم 2015 ؟ وهل هناك اكبر من انجاز للوصول الى اكبر بطولات العالم، نحن نثق في اهتماماتكم وثقتنا أكبر في أنكم حريصون على إقامة هذا التكريم، ولكننا على أمل أن يكرم هذا الفريق في أسرع وقت قبل ذهاب نشوة الانجاز. وكذلك قبل دورة الالعاب الاسيوية. ] عزيزي القارئ في رياضتنا عجائب وغرائب ولذا لا تتعجب ولا تستغرب اذا سمعت ان انساناً عض كلبا.!! فهذه الغرائب بدأت تظهر في رياضتنا للاسف الشديد.. ] الفساد في الرياضة كثير، وهو ليس بالضرورة فسادًا ماليا يمس الذمم. فهناك فساد العقول، وعدم قدرتها على اتخاذ القرار. وأخطر فساد هو ضياع الأخلاق. ] الصديق هو الذي يقنعك بالفعل لا بالكلام، بأنه يعرف معنى التزام الرجولة وقيمة عشرة السنوات، وليس من يخدعك بالكلام المعسول ويبيعك بالأوهام، ومشكلتك يا صاحبي انك صدقت الوهم الجميل، فعجيب أمر البعض عندما تتكلم بالحقيقة ولا تجامل من تعزه يأتيك الاتهام بأنك تعمل بالضد، وعندما تقول الحقيقة تكون مكروها وتصبح معارضًا.. صحيح أصبحت الصراحة في زمننا تسبب العداوات.. ] بعض الناس قد يصل بهم الجهل الى حد انهم يصبحون اشبه بالبالونات المنتفخة ويصل الى اقصى حدها ولا تحتاج الا الى رأس دبوس ليفجرها وبعد ذلك لا تجد بداخلها سوى الفراغ. ] مشكلة الرياضة عندنا انها لكل من هب ودب وخاصة اصحاب النفخة الكاذبة، فهم سرطان الرياضة لدينا !! ] كيف نريد لرياضتنا أن تتطور أو نتفاءل بها إذا بقيت النفوس مريضة بالأحقاد والكراهية والحسد ؟ وكيف يستطيع الإنسان العمل في ظل وجود من يغذي الخلافات بدلا من أن يقرب وجهات النظر، فرياضتنا لن تعود في ظل غياب تلك الروح الجميلة التي كانت عليه في السابق. ] هناك ظاهرة بدأت تتأصل في عقول بعض المسؤولين في الاندية والاتحادات الرياضية وهي تشويه سمعة بعض الكفاءات لدى الآخرين والتقليل من قدراتهم وإمكانياتهم الإدارية والفنية والهدف منه واضح لان هؤلاء المسؤولين هم في الأساس ضعاف ويخافون على مناصبهم ويتجنبون وصول هذه الكفاءات إلى مجلس الإدارة بغرض عدم منافستهم ومحاسبتهم في تصرفاتهم. ] اخر الكلام: بعــــض الــــناس كالســــكاكين... لا تــــتحرك الا لكــي تجــــرح!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها