النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11201 الإثنين 9 ديسمبر 2019 الموافق 12 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:49AM
  • الظهر
    11:30AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

في المرمى

نهائي متوقع وفريق الشباب كسب الاحترام

رابط مختصر
العدد 9116 الأربعاء 26 مارس 2014 الموافق 25 جمادى الأولى 1435

ها قد وصل فريقا البسيتين والرفاع الشرقي لنهائي مسابقة كأس جلالة الملك المفدى حفظه، وذلك بعد فوز فريق البسيتين على فريق النجمة، وفوز فريق الرفاع الشرقي على فريق الشباب، من هذا المنبر نقول للفرق التي لم يحالفها الحظ في الوصول الى المباراة النهائية حظاً أوفر لكم، ولكن والحقيقة قد لفت انتباهي فريق الشباب الذي خسر بنتيجة هدف دون رد أمام فريق الرفاع الشرقي، حيث أكد فريق نادي الشباب بأنه يعمل لوضع استيراتيجية واضحة باعتماده على مجموعة من اللاعبين الشباب والذين ينتظرهم مستقبل جيد، مع وجود مدربهم التونسي البيجاوي والذي استطاع خلق فريق متجانس في مدة عام واحد. وبالعودة لوصول فريقي البسيتين والرفاع الشرقي للمباراة النهائية، فإن وصولهم ليس مستغربًا بل كان ذلك متوقعاً على الورق وقبل بداية الدور النصف نهائي، ولكن الفريقين أكدا استحقاقهما داخل المستطيل الأخضر. نتمنى أن نشاهد من الفريقين يوم الجمعة القادمة في نهائي الكأس الغالية علينا جميعاً مباراة تعكس المستوى الجيد الذي خرج عليه الفريقان هذا الموسم، خاصة وان فريق الرفاع الشرقي لم يخسر مباراة طوال هذا العام، كما ان هناك التفافاً غير طبيعي يجمع بين جميع أضلاع النجاح، فإدارة النادي لم تقصر على الفريق بشيء، كما ان هناك جهازا إدارياً وفنياً عرفوا كيف يترجمون دعم مجلس الادارة ونجحوا في ذلك، أما فريق البسيتين فإنّه اليوم من الفرق التي مازالت تنافس على الدوري، كما ان فريق البسيتين حقق نجاحات كبيرة في البطولة الخليجية، وها هو اليوم يصل للمباراة النهائية في كأس جلالة الملك، أي في المجمل فريق لا يستهان به. نريد، بل نطالب من الفريقين تقديم مباراة تليق باسم البطولة التي تعتبر عزيزة على جميع الرياضيين، نريد، بل نطالب ان تخرج المباراة بروح أخوية وتقديم المستوى الذي يليق باسم الفريقين، نريد ان تستمتع الجماهير التي ستحضر المباراة، نريد، بل نطالب ان يكون يوم النهائي كرنفال كروي نستمتع به جميعاً. وبهذه المناسبة لابد وان نشكر اتحاد كرة القدم بجميع لجانه على المجهودات التي بذلت وتبذل من أجل إنجاح المسابقة، مع تحفظي بعض الشيء على عملية التأخير والانتظار الى المباراة النهائية من عمر المسابقة، كما لابد وان نتقدم بالشكر الجزيل الى قناتنا الرياضية وندعم جميع العاملين فيها على ما قدموا من حلقات خلال الايام الماضية، كما لا يفوتني تقديم الشكر لقناة أبوظبي الرياضية على رعايتها إعلامياً للمباراة النهائية، وللحديث بقية طالما في العمر بقية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا