النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12176 الثلاثاء 9 أغسطس 2022 الموافق 11 محرم 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:42AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:19PM
  • العشاء
    7:49PM

كتاب الايام

إطلالة رياضية

تهميش نادي قلالي

رابط مختصر
العدد 9106 الاحد 16 مارس 2014 الموافق 15 جمادى الأولى 1435

منذ سنوات وأهالي قرية قلالي في حيرة وقلق بخصوص ناديهم المتهالك والآيل للسقوط خصوصاً لدى أعضاء النادي ومجلس إدارته، وقد بذلوا جهودا مضنية من أجل إعادة بناء المبنى الإداري عبر نداءاتهم المتكررة لمختلف الوسائل الإعلامية. كذلك نتابع بين الفينة والأخرى تصريحات رئيس النادي جمعة شريدة مطالبته بتنفيذ الأوامر السامية من لدن حضرة صاحب الجلالة حفظه الله ورعاه، وتوجيهات الأمير خليفة بن سلمان رئيس الوزراء الموقر المتكررة للجهات ذات العلاقة بتنفيذ المشاريع لأصحابها. لقد بحت أصوات أهالي قلالي المتكررة للنداءات تلو النداءات من دون أن تجد من يسمعها أو حتى الرد عليها بأن ناديكم خارج المنظومة الرياضية في بلادنا،، هكذا ربما فهم الشارع الرياضي بأنه لا مطالب لأهالي قلالي حالهم كحال التي انتهت من إعادة بنائها من أندية ومراكز منتشرة في مختلف بلادنا... لهو أمر غريب ومحير لما يحدث لنادي قلالي من التهميش وعدم المراعاة، وكلنا نعلم وندرك بأن أهالي منطقة قلالي يكنون كل المحبة والولاء الأصيل لهذا البلد ولقيادته الحكيمة، ولو نتابع بأن طلباتهم المستحقة كإعادة مبنى ناديهم لا تنفذها الجهات التي لديها الأوامر بتنفيذها. ما جعلنا أن نتحدث حول مأساة نادي قلالي هو اليأس الذي انتابهم مع رئيس النادي جمعة شريدة بأنهم وصلوا إلى يقين وحيرة في هذه الأيام بأنهم يعيشون تحت خيارين أحلاهما مر..إما أن نترك النادي بعد سنوات من العمل المخلص والجهد في خدمة المنطقة وشبابها والمحافظة عليهم من الإهمال وضياع عقولهم تحت تأثيرات بعيدة عن الرياضة أو العمل تحت مبنى آيل للسقوط ربما اليوم أو غدا يسقط على رؤوسهم. إن سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضية رئيس اللجنة الأولمبية هو دائماً على اطلاع مستمر حول مطالب الرياضيين في بلادنا وليس ببعيد عن همومهم، ويعمل جاهداً لتنفيذ توصيات وتطلعات جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه، فيما يتعلق بتطوير الرياضة والرياضيين والسير بها نحو المزيد من الإنجازات المشرقة بسواعد شبابها الرياضي. فمن الأوامر السامية التي لم يتم تنفيذها لهذه اللحظة هي إعادة بناء نادي قلالي.. ولا نعلم ما هي الأسباب التي أدت الى تأخيرها!!.. فهل هناك أمزجة تتحكم في مصير وحقوق الأندية التي تشملها الأوامر؟ وهل يكون نادي قلالي ضحية لتلك الأمزجة ؟!!.. وإن كانت فهي مرفوضة وليس لها دور أو مكان في بلادنا..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها