النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12176 الثلاثاء 9 أغسطس 2022 الموافق 11 محرم 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:42AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:19PM
  • العشاء
    7:49PM

كتاب الايام

إطلالة رياضية

انتهت فترة هيدسون..

رابط مختصر
العدد 9097 الجمعة 7 مارس 2014 الموافق 6 جمادى الأولى 1435

تابعنا يوم امس الاول لقاء منتخبنا الوطني وشقيقة المنتخب القطري ضمن الجولة الاخيرة المؤهلة لنهائيات كأس اسيا ٢٠١٥، وقد كانت المباراة ضعيفة المستوى وسلبية في الاداء والنتيجة. بالطبع هناك من يطرح نافذته الاعلامية ليبرر ما يمكن تبريره للمستوى الهابط والمخجل للاداء المتواضع ونقص اللياقة البدنية ليقنع نفسه بان الجماهير الرياضية راضية عن اداء المنتخب ومدربه!! ليس هذا الفريق الذي تعقد عليه آمال وطموح الجماهير الرياضية.. يا اتحاد الكرة لتحقيق اي انجاز كروي كان اجلا» ام عاجلا».. لا في البطولات الخليحية ولا القارية او ما هو ابعد من ذلك مستقبلا. فالمستوى الفني الهابط للمنتخب لم يكن بغريب اوعجيب.. فالمتابع لامور المنتخب يرى ان المستوى يتحمله المدرب الانحليزي هيدسون ومن اختاره ...والبعد عن الاصرار المستميت لجهاز فني متواضع قليل الاحتكاك والخبرة في عالم التدريب.. ولكن المشكلة بان هناك من يرى ما لايراه غيره لذلك اعتبر هيدسون من اعظم المدربين فهو الاصلح للقيادة والنتيجة الان لدينا منتخب ضعيف ستكون مشاركاته في البطولات مجرد بوابة عبور او محطة لتوزيع النقاط!!.. حقيقة الامر لا نرى هناك اي امل يقود لعبة الكرة لكي تتطور وتتقدم لخطوات الى الامام ..فهل هناك خطط وبرامج لدى اتحادنا المحترم..؟! ولكن نردد ونعيد بان الاتحاد ايضا لا يتحمل كامل الاخفاقات وحده بل هناك من يتحملها معه من الجهات المسؤولة عن الرياضة.. كاللجنة الاولمبية التابعة للمجلس الاعلى للشباب والرياضة من اجل تحقيق وتوفير الميزانية الكافية لتنفيذ الخطط والبرامج لجلب مدربين اكفاء لهم سيرتهم التدريبية لكافة المنتخبات الوطنية. فكما يعلم الجمبع بان لعبة كرة القدم تفوق جميع اللعبات لدى الاتحاد الرياضي بعدد المسابقات واللاعبين والمدربين وايضا لها مكانتها وقاعدتها الجماهيرية خصوصا لملامستها للانجازات كحال السنوات الاخيرة عندما كان المنتخب البحريني له سمعته بين المنتخيات الخليجية والآسيوية التي حقق من خلالها المركز الرابع في نهائيات اسيا بالصين واقترابه للوصول لكأس العالم مرتين على التوالي. خلاصة الكلام «ان كان هناك نظرة وامل لتطوير الكرة في بلادنا ليعمل لاجل تطبيقها لتكون على ارض الواقع». وكفاية.. تكرار الكلام بانه يعمل حسب امكانياته.. سيتعب.. وتتعب معاه جماهير لعبة الكرة في بلادنا.. فيا الحبيب قد انتهت فترة هيدسون..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها