النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11197 الخميس 5 ديسمبر 2019 الموافق 8 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:46AM
  • الظهر
    11:28AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

في المرمى

نضج الدولي محمد حسين وعلاقته بجماهير الشمس

رابط مختصر
العدد 9095 الأربعاء 5 مارس 2014 الموافق 4 جمادى الأولى 1435

لقد لفت انتباهي مستوى النضج الكروي الذي وصل له لاعب وقائد منتخبنا الوطني البحريني ولاعب فريق النصر السعودي محمد حسين، فقد ساهم بنضجه وأدائه المميز مع فريقه النصر في تحقيق بطولة كأس ولي العهد وكذلك في الحفاظ على صدارة فريقه في الدوري السعودية، حيث اصبح فريق النصر قاب قوسين أو أدنى من تحقيق بطولة الدوري السعودي. بالطبع ليس لاعبنا محمد حسين وحده سبباً في رجوع الفريق النصراوي لسابق عهده، ولكن هناك إدارة متميزة بقيادة سمو الأمير فيصل بن تركي وباقي أعضاء مجلس الادارة، بالاضافة الى جميع اللاعبين النصراويين، ولا يمكن لي إغفال حق الجماهير التي يحلو لها تسميتها بجماهير الشمس، ولكن أبن وطننا الغالي البحرين محمد حسين قد ساهم معهم في إعادة أمجاد الفريق النصراوي والذي لا يمكن عندما يأتي اسم النصر لا يقترن ذلك باسم الرمز الأمير عبدالرحمن بن سعود رحمه الله. نعم كلنا فخر اليوم بقائد منتخبنا الوطني البحريني محمد حسين الذي بدأت عليه ملامح اللاعب الناضج والعاقل، وعندما نصفه بالنضج لا يمكن ان نقف فقط على مستواه الفني، بل لا بد وان نتحدث عن مستوى تعامله مع مسألة الاحتراف، فهو من المحترفين الملتزمين والمحافظين على التقيد بجميع التعليمات والأنظمة، كذلك يزيدنا شرفاً عندما نقرأ أو نسمع له تصريحات تتعلق بفريقه النصر، لقد أكد وفي الكثير من المناسبات تفوقه العالي في التعامل مع الاعلام والجماهير، مما جعل له ذلك علاقة حميمية تربطه مع جماهير الشمس التي تعشقه ويعشقها هو . تلك العلاقة التي لا يمكن أن تأتي عن طريق الصدفة، وإنما من خلال تقديم اللاعب لمستوى وأخلاق يجعل من الجماهير ان تعشقه، وكذلك هو نفسه عندما يكون داخل المستطيل الأخضر ويرى جماهير عاشقة تساند فريقها بطريقة جعلت العالم اجمع يلفت لها. البحرين وخلال السنوات الأخيرة الماضية قدمت الكثير من اللاعبين المحترفين، وجميعهم محل تقدير وثقة، وبصفتنا الوطنية قبل المهنية لا بد وان نعتز بكل لاعب يمثل وطننا الغالي علينا البحرين. أتمنى من قائد منتخبنا الوطني ولاعب الفريق النصراوي أن يواصل ويحافظ على نفسه ومشواره، وان يحافظ على جميع المكتسبات التي حققها، وهنيئاً له باللعب وتجديد العقد مع فريق يطلق عليه «العالمي» وهنيئاً «للعالمي» وجود لاعب ناضج ومحترم مثل محمد حسين، وللحديث بقية طالما في العمر بقية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا