النسخة الورقية
العدد 11090 الثلاثاء 20 أغسطس 2019 الموافق 19 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:48AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:11PM
  • العشاء
    7:41PM

كتاب الايام

في المرمى

تدشين رائع والمهم هو القادم

رابط مختصر
العدد 9088 الأربعاء 26 فبراير 2014 الموافق 26 ربيع الثاني 1435

كنت احد المتواجدين في حفل تدشين لجنة الاعلام الرياضي والتي تكون تحت مظلة جمعية الصحفيين البحرينية، والحقيقة كان التواجد بالنسبة لي أمراً حتمياً كوني امثل اليوم احد ذلك الجسد، الحضور كان متميزاً من حيث الضيوف، وكان هناك تواجد اعلامي رفيع المستوى، فالاعلام العالمي والعربي والخليجي كان حاضرًا بمن يمثلونه، ولعل ذلك يعتبر بالنسبة لنا كبحرينيين مفخرة جداً نعتز بها. كنتُ أتمنى ومن كل قلبي ان تكتمل الفرحة ويكون أعضاء اللجنة السابقة متواجدين، فهم اصحاب الفضل في انشاء تلك اللجنة، وهم من وضعوا لوائحها، ولكن يبدو انهم كانوا مقاطعين للحضور بسبب خلافهم في وجهات النظر مع جمعية الصحفيين البحرينية . عموماً احتفال التدشين كان في غاية الروعة من حيث التنظيم والاستقبال وعرض برامج اللجنة لعام 2014، وبصفتي احد أعضاء الجسد الصحفي يهمني في المقام الأول ان تكون تلك اللجنة لجنة مستقلة استقلالا تامًا، وتكون مهمتها الرئيسية كما تم الإعلان عنها وهو التطوير والارتقاء بالصحفيين والإعلاميين الرياضيين، ومن المؤكد متى ما تحقق ما تم الإعلان عنه، فإن ذلك سيكون بمثابة الدعم والدفع في اتجاه تطوير الصحفي والإعلامي البحريني. أما مسألة الخلاف والتي لا يمكن ان نغفلها لأنها حقيقة يجب مواجهتها، اعتقد ان الأخ مؤنس المردي يحظى بحب واحترام الجميع، كما ان الأخوة المخضرمين يمتلكون أيضاً القلب الكبير، وليس من مصلحة احد اليوم ان نرى خلافًا ربما تنعكس نتائجه على الجسد الإعلامي بشكل عام، لذا أملي بالله كبير ومن ثم فيهم جميعاً ان تتصافى القلوب وترجع المياه الى مجاريها. شخصياً أعلنت موقفي في ذلك الخلاف، وأبديت بأن التغيير سنة من سنن الحياة، كما أوضحت أيضاً بأنه لابد وان يتم التعامل مع ممن عملوا بالصحافة الرياضية لسنوات طويلة معاملة تليق بتاريخهم وعطائهم، اليوم نحن أمام واقع قد وقع، ولا بد من التعامل الأمثل مع المرحلة المقبلة التي نتمنى من رئيس وأعضاء اللجنة الجدد ان يكونوا عند حسن الظن، وعليهم ان يثبتوا استغلالهم التام والعمل في إطار عمل اللجنة فقط، حينها سنكون جميعاً فائزين . اليوم إعلامنا الرياضي يعاني الكثير، فلا يوجد من هو مهتم في تطوير وارتقاء العاملين بذلك الجسد، مما ساهم ذلك كثيراً في عملية التأثير والقرار، وقد عانت الجماهير معنا وهي على حق عندما تطالبنا دوماً ببحث وطرح القضايا التي تجعل من رياضتنا رائدة مثلما فعلت بعض الدول المجاورة. ارى بأننا كبحرينيين نمتلك اليوم الكثير من المواهب التي لا ينقصها سوى الدعم والمساندة، وأتمنى ان تكون تلك اللجنة قادرة على تحقيق ذلك، وطبيعي ان الايام القادمة هي التي ستحكم على ذلك، مع تمنياتي القلبية لهم بالنجاح، وللحديث بقية طالما في العمر بقية .

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها